موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«244»

لكن الأحوط مع ذلك إعادة الحجّ عندالتمكّن منها (1). و أمّا إذا لم يأت المكلّفبوظيفته في هذه الصور الثلاث و أتىبالعمرة فلا شك في فساد حجّه (2).

[مسألة 169: إذا ترك الإحرام عن نسيان أوإغماء أو ما شاكل ذلك‏]

مسألة 169: إذا ترك الإحرام عن نسيان أوإغماء أو ما شاكل ذلك، أو تركه عن جهلبالحكم أو جهل بالميقات فللمسألةكسابقتها صور أربع:

(الصورة الاولى:) أن يتمكّن من الرّجوع إلىالميقات فيجب عليه الرّجوع و الإحرام منهناك (3).

_

(1) خروجاً عن شبهة مخالفة المشهور.

(2) كما هو واضح، لعدم إتيانه بالعمرة علىالوجه المأمور به فيفسد حجّه.

(3) تدل عليه الأخبار العامّة الدالّة علىتوقيت المواقيت، فإن مقتضاها لزومالإحرام منها ما تمكّن من ذلك.

مضافاً إلى الروايات الخاصّة الواردةبعضها في الجاهل و بعضها في الناسي و بعضهامطلق ففي صحيحة الحلبي «سألت أبا عبداللَّه (عليه السلام) عن رجل نسي أن يحرمحتّى دخل الحرم، قال: قال أبي: يخرج إلىميقات أهل أرضه، فإن خشي أن يفوته الحجّأحرم من مكانه».

و في صحيح معاوية بن عمار «سألت أبا عبداللَّه (عليه السلام) عن امرأة كانت مع قومفطمثت فأرسلت إليهم فسألتهم فقالوا: ماندري أ عليك إحرام أم لا، و أنت حائضفتركوها حتّى دخلت الحرم فقال (عليهالسلام): إن كان عليها مهلة فترجع إلىالوقت فلتحرم منه، فإن لم يكن عليها وقت(مهلة) فلترجع إلى ما قدرت عليه بعد ما تخرجمن الحرم بقدر ما لا يفوتها».

و في صحيح آخر للحلبي «سألت أبا عبداللَّه (عليه السلام) عن رجل ترك الإحرام‏

/ 536