موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«246»

(الصورة الرّابعة:) أن يكون خارج الحرم ولم يمكنه الرّجوع إلى الميقات، و عليه فيهذه الصورة أن يحرم من محلِّه (1). و في جميعهذه الصور الأربع يحكم بصحّة عمل المكلّفإذا قام بما ذكرناه من الوظائف.

_

حتّى من دخل مكّة و لم يمكنه الرّجوع،فإنّه يحرم من مكانه.

(1) هذه الصورة على نحوين:

(أحدهما:) ما إذا فرض أنّ أمامه ميقات آخر،كما إذا تجاوز بلا إحرام عن مسجد الشجرةجهلًا أو نسياناً ثمّ تذكر و علم، و لكن لايتمكّن من الرّجوع إلى مسجد الشجرة و كانأمامه الجحفة، ففي مثله يجب عليه الإحراممن الجحفة، لأنّ الرّجوع إلى الميقاتالأوّل غير واجب عليه، لفرض عدم قدرته علىالرّجوع إليه، فيجب الإحرام من الميقاتالإمامي، لعموم ما دلّ على لزوم الإحراممن الميقات و عدم التجاوز عنه بلا إحرام.

(ثانيهما:) ما إذا لم يكن أمامه ميقات آخر ولا يتمكّن من الرّجوع إلى الميقات الّذيتجاوزه بلا إحرام أو سلك طريقاً لا يمربميقات أصلًا فذكر غير واحد أنّه يحرم منمكانه و محلِّه.

و لا ريب أنّ هذا مبني على وجوب الابتعادبالمقدار الممكن عن محل الذكر و رفعالعذر، كما ورد ذلك بالنسبة إلى الحائض فيصحيحة معاوية بن عمار المتقدّمة.

و أمّا بناءً على عدم وجوب الابتعادبالمقدار الممكن على الإطلاق و إنّما ثبتذلك في خصوص الحائض فلا يجب الإحرام منمكانه و محلِّه، بل هو مخير في الإحرام منأيّ موضع شاء قبل الوصول إلى الحرم، لأنّالميزان بوقوع الإحرام في خارج الحرم سواءوقع الإحرام في مكان الذكر أو بعده قبلالوصول إلى الحرم، فالحكم المذكور فيالمتن مبني على الاحتياط فإنّه حسن بلاإشكال.

/ 536