موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«248»

[مسألة 173: قد تقدّم أنّ النائي يجب عليهالإحرام لعمرته من أحد المواقيت الخمسةالأُولى‏]

مسألة 173: قد تقدّم أنّ النائي يجب عليهالإحرام لعمرته من أحد المواقيت الخمسةالأُولى، فإن كان طريقه منها فلا إشكال، وإن كان طريقه لا يمرّ بها كما هو الحال فيزماننا هذا، حيث إنّ الحجاج يردون جدةابتداءً و هي ليست من المواقيت فلا يجزئالإحرام منها حتّى إذا كانت محاذية لأحدالمواقيت على ما عرفت فضلًا عن أنّمحاذاتها غير ثابتة، بل المطمأن به عدمها،فاللّازم على الحاج حينئذ أن يمضي إلى أحدالمواقيت مع الإمكان أو ينذر الإحرام منبلده أو

_

شهرة عظيمة كما في الجواهر صحّتها، و كذالو تركه جهلًا بوجوبه حتّى أتى بجميعأعمال العمرة، خلافاً لابن إدريس فقالبلزوم الإعادة إذا كانت العمرة واجبة،لانتفاء المشروط بانتفاء شرطه و لا دليلعلى الإجزاء بالفاقد.

و قد استدلّ المشهور بمرسل جميل الوارد فيالناسي و الجاهل عن بعض أصحابنا عن أحدهما(عليهما السلام) «في رجل نسي أن يحرم أو جهلو قد شهد المناسك كلّها و طاف و سعى، قال:تجزئه نيّته إذا كان قد نوى ذلك فقد تمّحجّه و إن لم يهل». و مورده و إن كان الحجّ ولكن قد أُطلق الحجّ على عمرة التمتّع فيغير واحد من الرّوايات.

على أنّ نسيان الإحرام المذكور في صدرالرّواية مطلق من حيث العمرة و الحجّ.

و الجواب: أنّ الخبر ضعيف بالإرسال، و مايقال من انجبار الضعف بالشهرة فلا نلتزمبه.

و أمّا صحيحا علي بن جعفر الدالان علىصحّة الحجّ إذا نسي الإحرام أو جهله فلاينبغي الاستدلال بهما للمقام، لورودهما وصراحتهما في خصوص إحرام الحجّ و لذا نلتزمبمضمونهما في إحرام الحجّ.

/ 536