موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«252»

فلو أحرم من غير قصد بطل إحرامه (1).

و يعتبر في النيّة أُمور:

(الأوّل:) القربة كغير الإحرام منالعبادات (2).

(الثّاني:) أن تكون مقارنة للشروع فيه (3).

(الثّالث:) تعيين أنّ الإحرام للعمرة أوللحج، و أنّ الحجّ تمتع أو قران أو إفراد،و أنّه لنفسه أو لغيره، و أنّه حجّةالإسلام، أو الحجّ النذري أو الواجببالإفساد أو الندبي، فلو نوى الإحرام منغير تعيين بطل إحرامه (4).

_

(1) لأنّ العمل الصادر من دون قصد كالعملالصادر غفلة أو سهواً غير اختياري له، فلابدّ له من القصد إليه ليكون صدوره منهاختياريّاً.

(2) لأنّ الإحرام من العبادات، و لا يتّصفالعمل بالعبادة إلّا بالقربة و الخلوص ونفي التشريك، و أن يكون الداعي و المحرّكإلى العمل هو الأمر الإلهي كما في سائرالأُمور العباديّة.

(3) فإنّ العمل إذا كان عباديّاً يجب أنيكون العمل من أوّله إلى آخره مقارناًللنيّة، فلا بدّ من أن يكون الإحرام بتمامأجزائه صادراً عن النيّة و القصد والقربة، فلو صدر بعض الأجزاء بلا نيّة لايترتب الأثر على العمل إذ لم يأت بالعملالمأمور به.

هذا لو بنينا على أنّ الإحرام عبارة عنالتلبية فالأمر واضح، فلو سبق لسانه بأوّلجزء من التلبية من دون قصد و أتى ببقيّةالأجزاء مع النيّة لا يجزي ذلك عمّا وجبعليه من التلبية.

نعم، لو التزمنا بأنّ الإحرام عبارة عنالالتزام النفساني بالتروك و عقد القلبعليه، فهو أمر بسيط نفساني إمّا موجود أومعدوم، و لا يتصوّر فيه أوّل أو آخر، فلايتصوّر فيه حصول القصد في الأثناء.

(4) لأنّ الحجّ له أقسام كثيرة مختلفة،فإذا لم يقصد أمراً معيّناً و قسماًخاصّاً في مقام الامتثال لا يقع ما أتى بهعن شي‏ء منها، فإنّ امتثال كل أمر يتوقفعلى قصده‏

/ 536