موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«257»

[مسألة 180: الأخرس يشير إلى التلبية بإصبعهمع تحريك لسانه‏]

مسألة 180: الأخرس يشير إلى التلبية بإصبعهمع تحريك لسانه، و الأولى أن يجمع بينها وبين الاستنابة (1).

[مسألة 181: الصبي غير المميز يلبى عنه‏]

مسألة 181: الصبي غير المميز يلبى عنه (2).

_

و الجواب عنه: أنّ خبر زرارة لو تمّ سنداًفالمتعيّن الاستنابة و لا حاجة إلىالقاعدة، و إن كان ضعيفاً فلا ملزمللاستنابة، و لكن الرّواية ضعيفة سنداًبياسين الضرير فإنّه لم يوثق، و أمّاقاعدة الميسور فقد ذكرنا غير مرّة أنّهاغير تامّة في نفسها فلا يصلح أن تكون سنداًلحكم شرعي.

و الظاهر هو الاجتزاء بالملحون فيما إذالم يتمكّن من الصحيح، لمعتبرة مسعدة بنصدقة، قال: «سمعت جعفر بن محمّد (عليهالسلام) يقول: إنّك قد ترى من المحرم منالعجم لا يراد منه ما يراد من العالمالفصيح، و كذلك الأخرس في القراءة فيالصلاة و التشهّد و ما أشبه ذلك، فهذابمنزلة العجم، و المحرم لا يراد منه مايراد من العاقل المتكلم الفصيح» الحديثفإنّها واضحة الدلالة على جواز الاكتفاءبالملحون لكل من لا يتمكّن من القراءةالصحيحة، سواء في الصلاة أو في التلبية،فلا حاجة إلى الترجمة و الاستنابة،فمفادها مفاد قاعدة الميسور، و لذا صرّحسيِّدنا الأُستاذ (دام ظله) في تعليقته علىالعروة بأنّ الأظهر جواز الاكتفاءبالملحون.

نعم، لا ريب أنّ الأحوط ضمّ الاستنابةإليه و أحوط منه ضمّ الترجمة إليه أيضاً.

(1) يدل عليه موثق السكوني عن أبي عبداللَّه (عليه السلام) قال: «تلبية الأخرس وتشهّده و قراءته القرآن في الصلاة تحريكلسانه و إشارته بإصبعه».

(2) يدل عليه صحيح زرارة عن أحدهما (عليهماالسلام) قال: «إذا حجّ الرّجل بابنه و هوصغير فإنّه يأمره أن يلبي و يفرض الحجّ،فإن لم يحسن أن يلبي لبّوا عنه‏

/ 536