موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«259»

و الإشعار مختص بالبدن، و التقليد مشتركبين البدن و غيرها من أنواع الهدي و الأولىالجمع بين الإشعار و التقليد في البدن، والأحوط التلبية على القارن و إن كان عقدإحرامه بالإشعار أو التقليد (1).

_

و يظهر من هذه الرّوايات أنّ التلبيةثابتة في الحجّ و أنّ الإحرام لا ينعقدإلّا بها هذا كلّه بالنسبة إلى مطلق الحجّ.

و أمّا في خصوص حجّ القِران، فالمعروفبينهم أنّه لا يتعيّن عليه التلبية، بلالحاج مخير بين عقد الإحرام بالتلبية أوبالإشعار أو التقليد و تدل عليه النصوص:

منها: صحيحة معاوية بن عمار قال: «يوجبالإحرام ثلاثة أشياء: التلبية و الإشعار والتقليد، فإذا فعل شيئاً من هذه الثلاثةفقد أحرم».

و في صحيحة أُخرى له «و الإشعار و التقليدبمنزلة التلبية».

فما عن السيِّد و ابن إدريس من عدم انعقادالإحرام حتّى في حجّ القِران إلّابالتلبية ضعيف مردود بهذه الرّوايات.

كما أنّ ما نسب إلى الشيخ من أنّ انعقادالإحرام بالإشعار متوقف على العجز منالتلبية ضعيف بإطلاق الرّواياتالمتقدّمة.

(1) أمّا اختصاص البدن بالإشعار و عدمثبوته في غيره فقد يظهر من صحيح عمر بنيزيد «من أشعر بدنته فقد أحرم» إذ لو كانالإشعار ثابتاً في غير البدنة لكان ذكرالبدنة بخصوصها لغواً، لأنّ الظاهر منالقيد عدم سريان الحكم إلى‏

/ 536