موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«261»

[مسألة 183: لا يشترط الطهارة عن الحدثالأصغر و الأكبر في صحّة الإحرام‏]

مسألة 183: لا يشترط الطهارة عن الحدثالأصغر و الأكبر في صحّة الإحرام، فيصحّالإحرام من المحدث بالأصغر أو الأكبركالمجنب و الحائض و النّفساء و غيرهم (1).

_

و أمّا بقيّة الخصوصيّات كوقوف الرّجل منالجانب الأيسر و تلطّخ صفحته بدمه فلم يردفيها نص بالخصوص، و إنّما هي مذكورة فيكلمات الفقهاء، و لا ريب أنّه أحوط و تفرغذمّته بذلك قطعاً.

و ربما يقال بأنّ صحيح معاوية بن عمار تدلعلى لزوم قيام الرّجل في الجانب الأيسر منالبدنة لقوله (عليه السلام): «البدن تشعرفي الجانب الأيمن، و يقوم الرّجل فيالجانب الأيسر، ثمّ يقلّدها بنعل خَلِق قدصلّى فيها».

و لكن في دلالة الرّواية على ذلك نظر،لاحتمال رجوع قوله: «و يقوم الرّجل فيالجانب الأيسر» لقوله: «ثمّ يقلِّدها بنعلخَلِق» فيكون دالّاً على تقليد الحيوانفيما إذا كان الرّجل قائماً في الجانبالأيسر فيكون ذلك مستحبّاً، لأنّ أصلالتقليد في مورد الإشعار مستحب فضلًا عنخصوصيّاته.

و أمّا التقليد بالنحو المذكور في المتنفيدل عليه صحيح معاوية بن عمار «يقلّدهابنعل قد صلّى فيها» و يتحقق التقليد أيضاًبأن يجلله بشي‏ء كالخيط و السير، و يدلُّعليه معتبرة الحلبي «عن تجليل الهدي وتقليدها، فقال: لا تبالي أيّ ذلك فعلت» وصحيحة زرارة «كان الناس يقلّدون الغنم والبقر و إنّما تركه الناس حديثاً ويقلّدون بخيط و سير».

(1) بلا خلاف، لعدم الدليل على الاشتراط وإطلاق الأدلّة ينفيه.

/ 536