موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«264»

..........

_

نفس مسجد الشجرة، و لم يلتزموا بوجوبتأخيرها إلى البيداء، للسيرة القطعيّةالجارية بين المسلمين، على أنّهم يحرمونمن مسجد الشجرة و لا يشك أحد في الاكتفاءبذلك، و للروايات العامّة الدالّة علىتوقيت المواقيت و النهي عن التجاوز عنهابغير إحرام، و للروايات الخاصّة الدالّةعلى جواز الإتيان بالتلبية من نفس المسجد.

منها: صحيحة عبد اللَّه بن سنان أنّه سألأبا عبد اللَّه (عليه السلام) «هل يجوزللمتمتع بالعمرة إلى الحجّ أن يظهرالتلبية في مسجد الشجرة؟ فقال: نعم، إنّمالبّى النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم)في البيداء، لأنّ الناس لم يعرفوا التلبيةفأحبّ أن يعلّمهم كيف التلبية» و هي صريحةفي جواز الإتيان بالتلبية من نفس مسجدالشجرة و النّبيّ (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) إنّما آخرها إلى البيداء لتعليمالناس كيفيّة التلبية. فظهر أنّه لا يمكنالالتزام بوجوب التأخير إلى البيداء.

(الثّاني:) أنّه بعد الفراغ و التسالم علىجواز الإتيان بالتلبية من مسجد الشجرة فهليجوز تأخيرها إلى البيداء أم لا؟

ذهب جماعة إلى جواز التأخير، بل ذكروا أنّالأفضل لمن حجّ عن طريق المدينة تأخيرالتلبية إلى البيداء، و استندوا إلى جملةمن النصوص المعتبرة الآمرة بالتأخير إلىالبيداء، منها: صحيحة معاوية بن وهبالمتقدّمة، و من ثمّ أشكل عليهم بأنّ هذهالرّوايات تنافي الرّوايات العامّةالناهية عن التجاوز عن الميقات بلا إحرامو الدالّة على توقيت المواقيت، فكيف يمكنالقول بجواز التأخير فضلًا عن أفضليّته، ولذا حمل بعضهم روايات التأخير على تأخيرالتلبيات المستحبّة، و أمّا الواجبة فلايجوز تأخيرها كما حمل بعض آخر كالسيِّد فيالعروة هذه الرّوايات على أفضليّة الجهربها إلى البيداء لا تأخير نفس التلبيات، وكلاهما ضعيف:

أمّا الأوّل، فلأن بعض الرّوايات صريحةفي تأخير التلبية الواجبة، بل قد ورد

/ 536