موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«272»

..........

_

و يردّه: أنّه لا دليل عليه أيضاً، وينافيه صحيح معاوية بن عمار «في رجل أحرم وعليه قميصه، فقال: ينزعه و لا يشقّه، و إنكان لبسه بعد ما أحرم شقّه و أخرجه ممّايلي رجليه» فإنّه يدل على صحّة إحرامه وعدم لزوم الإعادة و لو كان لبس الثوبينشرطاً في صحّة الإحرام، لأمره بالإحرامثانياً و إعادة التلبية.

و الحاصل أنّه لا ريب أنّ المستفاد منالرّوايات وجوب لبس الثوبين وجوباًمستقلا تعبّدياً.

نعم، قد يتوهّم أنّ صحيحة معاوية بن عمارتدل على بطلان التلبية بدون لبس الثوبين،فقد روي عن أبي عبد اللَّه (عليه السلام)أنّه قال: «إن لبست ثوباً في إحرامك لايصلح لك لبسه، فلبّ و أعد غسلك، و إن لبستقميصاً فشقّه و أخرجه من تحت قدميك» فإنّالأمر بالإعادة ظاهر في بطلان الإحرامالأوّل.

و الجواب: أنّ الصحيحة غير ناظرة إلىشرطيّة اللبس في تحقق الإحرام، و إنّما هيناظرة إلى لبس ما لا يجوز لبسه عند الإحرامسواء كان لابساً لثوبي الإحرام أم لا بلالمفروض فيها تحقق الإحرام منه لقوله: «إنلبست ثوباً في إحرامك» و أمره (عليهالسلام) بشقّ القميص و إخراجه من تحتقدميه، و لا ريب أنّ شقّ القميص و إخراجهمن تحت قدميه يلزمان بعد الإحرام، إذ لاموجب لذلك قبل تحقق الإحرام منه.

و حال هذه الصحيحة حال بقيّة الرّواياتالآمرة بشقّ القميص و إخراجه من الرّجلين،و أنّ القميص يمتاز عن القباء، فإنّ إخراجالقباء و نحوها لا يحتاج إلى أن يكون ذلكمن تحت قدميه، لعدم ستر الرأس بإخراجالقباء، بخلاف القميص فإنّ إخراجه من رأسهيلزم ستر رأسه غالباً، و لذا علّمه الإمام(عليه السلام) بأن يشقّه و يخرجه من تحتقدميه.

و الحاصل: كلّ من لبس شيئاً لا يصح لبسهللمحرم يستحب له إعادة التلبية و الغسلفليس في الرّواية ما يدل على بطلانالتلبية إذا وقعت في القميص و نحوه.

/ 536