موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«276»

[مسألة 197: إذا تنجّس أحد الثوبين أوكلاهما بعد التلبّس بالإحرام‏]

مسألة 197: إذا تنجّس أحد الثوبين أو كلاهمابعد التلبّس بالإحرام، فالأحوط المبادرةإلى التبديل أو التطهير (1).

[مسألة 198: لا تجب الاستدامة في لباسالإحرام‏]

مسألة 198: لا تجب الاستدامة في لباسالإحرام، فلا بأس بإلقائه عن متنه لضرورةأو غير ضرورة، كما لا بأس بتبديله على أنيكون البدل واجداً للشرائط (2).

_

(عليه السلام): المرأة المحرمة تلبس ماشاءت من الثياب غير الحرير و القفازين» وبها نخرج عن إطلاق صحيح حريز المتقدِّم،بل الأحوط لهنّ اجتنابه مطلقاً و لو في غيرثوبي الإحرام، لإطلاق النصوص المانعة.

نعم، لا بأس لهن بلبسه في الحر أو البردلموثق سماعة «لا ينبغي للمرأة أن تلبسالحرير المحض و هي محرمة، فأمّا في الحر والبرد فلا بأس» و إن كان الأحوط التركلإطلاق النصوص.

(1) قد عرفت اعتبار الطهارة في ثوبيالإحرام لصحيح حريز المتقدّم و لبعضالنصوص الخاصّة كخبري معاوية بن عمار، لكنالظاهر منها اعتبار طهارتهما حدوثاً أي لايجوز عقد الإحرام في الثوب النجس لااستدامة، فلو تنجّس بعد الإحرام فلا يلزمتبديلهما أو تطهيرهما، إلّا أن يقال بعدمالفرق بين الحدوث و الاستدامة.

(2) لأنّ وجوب لبس الثوبين يعتبر حدوثاً لااستمراراً فيجوز له نزعهما بعد عقدالإحرام، لكن لا يلبس المخيط و إلّافالتجرّد منهما في نفسه لا مانع منه، كماإذا تجرّد في الظلمة و نحو ذلك ممّا يأمنمن النظر.

/ 536