موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«282»

..........

_

و الظاهر من الإصابة أنّه وصل إليه المحرمو قتله.

(و منها:) صحيحة معاوية بن عمار قال: «سألتأبا عبد اللَّه (عليه السلام) عن رجل أصابصيداً و هو محرم أ يأكل منه الحلال؟ فقال:لا بأس، إنّما الفداء على المحرم».

فتعارض هذه الطائفة الطائفة الاولى فلايؤخذ بإحداهما، و يرجع إلى عمومات الحلفيكون التحريم مختصّاً بالمحرم و يجوزالأكل للمحل.

و يدلُّ على جواز أكل الصّيد الّذي ذبحهالمحرم للمحل مضافاً إلى ما ذكرنا، النصوصالدالّة على تقديم الصّيد على الميتةللمحرم المضطر إلى الأكل، معلّلًا فيبعضها بأنّه إنّما يأكل ماله، و من الواضحأنّ الميتة ليست بمال، و لو كان الأمر كماذكره المشهور لكانت ذبيحة المحرمالمصطادة ميتة أيضاً، فلا ترجيح في البين،بل لا بدّ من تقديم الميتة على الصّيد،ضرورة عدم الحرمة الصّيديّة في الميتة، بلحرمة الصّيد آكد لأنّه صيد و ميتة، فتقديمالصّيد على الميتة للمحرم المضطر يكشف عنأنّ الصّيد الّذي ذبحه المحرم ليس محكوماًبالميتة فيجوز للمحل أكله.

نعم، ورد في بعض الرّوايات تقديم الميتةعلى الصّيد و لكنّها محمولة على التقيّةلأنّ ذلك مذهب العامّة.

و الّذي ينبغي أن يقال: إنّه إن قلنا بعدمحجية الخبر الموثّق، و اختصاص الحجيّةبالصحاح، فالأمر كما ذكره سيِّد المدارك،لسقوط خبر إسحاق بن عمار عن الحجية عندهفتبقى روايات الجواز بلا معارض، و أمّاإذا قلنا بحجية الموثق كما هو الصحيح فلامعارضة في البين، و الوجه في ذلك:

أنّ المعارضة بين موثق إسحاق و الرّواياتالمجوزة تكون بالإطلاق و التقييد، والمقيّد مقدم على المطلق، فاللّازم حينئذتعين العمل بموثق إسحاق، لأنّ رواياتالجواز تدل بإطلاقها على حلية صيد المحرمللمحل سواء كان الذابح هو المحرم أو غيرهأو مات بنفس الصّيد و الرّمي، و ليس فيهاظهور في خصوص استناد الموت إلى ذبحالمحرم، بل رواية القتل أيضاً مطلقة منحيث استناد القتل إلى ذبح المحرم، أو

/ 536