موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«295»

..........

_

فإنّه لو كنّا نحن و هذه الآية لقلنا بعدموجوب العدّة على البائن كالطلاق الخلعي والطلاق الثالث لأنّ قوله تعالى «... وَبُعُولَتُهُنَّ...» خاص بالرجعي و لا يشملالخلعي و لا الطلاق الثّالث، إلّا أنّالآية لا تدل على لزوم العدّة لا أنّها تدلعلى العدم، فلا ينافي وجوب العدّة عليهابالروايات، فهكذا المقام فإنّ الآية لاتدل على حرمة قتل غير ما لا يؤكل لحمه، لاأنّها تدل على الجواز، فلا منافاة بينالآية و الرّوايات.

(الفرع الثّاني:) قد عرفت جواز قتل الأهليللمحرم حتّى في الحرم، فهل العبرة بالحالةالأصليّة، أو بالحالة العارضة، فينقلبالحكم بانقلاب حالته؟

المعروف بقاء حكم الأصل فلا يتبدّل حكمالأهلي بالتوحش و هكذا العكس.

و الصحيح ما ذهب إليه المشهور، أمّاالبرّي المتوحّش كالظبي إذا تأهّل لا يخرجعن حكمه فلا يجوز قتله، لصدق عنوان الصّيدعليه فلا يجوز للمحرم قتله، و هكذا لوانعكس و توحّش الأهلي لا يتغيّر حكمه،لعدم صدق عنوان الصّيد على الممتنعبالعرض، و لا أقل من كونه مشتبهاً فيه ومقتضى الأصل هو الجواز، لأن التحريم خاصبالصيد و لم يعلم صدقه على ذلك، و لو فرضناصدق الصّيد عليه إلّا أنّ النصوص المعتبرةدلّت على جواز ذبح الإبل و البقر، وإطلاقها يقتضي الجواز و إن توحّش الحيوانالأهلي، لتقدّم إطلاق الخاص على إطلاقالعام.

(الفرع الثّالث:) الصّيد الوحشي إذا تأهّلثمّ تولّد فالمتولّد لم يكن صيداً قطعاً،بل إنّما هو وليد الصّيد فهل يحكم عليهبالصيد أم لا؟.

لم أجد من تعرّض لذلك، و لم يذكروا أنّالمتولّد من الوحشي المتأهّل بالعرض منأوّل تولده أهلي أم لا؟ و الظاهر هوالجواز، لعدم صدق عنوان الصّيد عليه، وإنّما هو نتيجة الصّيد و وليده.

/ 536