موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«300»

..........

_

قلنا بأنّ التنزيل بلحاظ أظهر الآثار وأبرزها فالتنزيل يشمل الأثر الظاهرالبارز كما في نظائره كقوله (عليه السلام)في العصير: «خمر لا تشربه» و الحكم البارزهناك حرمة الشرب، و لذا لم نقل بنجاسةالعصير، و هكذا المقام، فإنّ الأثر البارزهو حرمة الأكل و عدم جواز الصلاة فيه لاالنجاسة.

و بالجملة: مذبوح الحرم يعد من محرمالأكل، لأنّه لو ذبحه المحرم أو المحليحكم بحرمته على كل تقدير، فلا يجوز أكله ولا الصلاة فيه.

(و أمّا الثّاني:) فهو ما يذبحه المحرم فيالحل، فلا يعد الحيوان المذبوح من الحيوانالمحرم الأكل في نفسه، و إنّما يحرم أكلهمن جهة حرمة ذبحه من المحرم نظير حرمةالحيوان من جهة فقد بعض شرائط التذكية،كما إذا كان الذابح كافراً أو ذبح بغيرالحديد أو إلى غير القبلة، فالحيوان فينفسه ليس محرم الأكل فإنّه قابل لوقوعالتذكية عليه إذا ذبحه المحل نظير ما إذاذبحه المسلم بالحديد، فعدم الصلاة فيه والحكم بنجاسته مبنيان على عموم التنزيل،فيفرق الحال بين ما ذبحه المحرم في الحل وبين ما ذبح في الحرم فإنّ الثّاني محرمالأكل على كل تقدير و يعد من الحيواناتالمحرمة الأكل و لو بالعرض، بخلاف الأوّلفإنّه يحرم أكله لأجل فقد بعض شرائطالتذكية، و هو كون الذابح محلّاً.

و هذا كلّه من باب مسايرة القوم فيماذهبوا إليه، و لكن جميع ما ذكر ممّا لاأساس له، فإنّ ذلك يتوقف على كون إطلاقالميتة من باب التنزيل، و الظاهر أنّه لاموجب للالتزام بذلك، لأنّ إطلاق الميتةعليه كما في النص حكم شرعي تعبّدي، و لاقرينة على تنزيله و تشبيهه بالميتة.

نعم، قامت القرينة على تنزيل العصيرمنزلة الخمر، لأنّ العصير ليس مصداقاًللخمر جزماً، فإنّ الخمر ما خامر به العقلو نحو ذلك من المعاني الّتي لا تنطبق على‏

/ 536