موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«314»

..........

_

الآية لا تدل على الترتيب و لكن الرواياتالمفسرة للآية الشريفة دلّت على الترتيبفهذه الكفّارة مرتّبة لا مخيّرة ببركةالنصوص، هذا كلّه مضافاً إلى ضعف روايةداود الرقي سنداً، لأنّه لم تثبت وثاقته،و قد ضعّفه النجاشي، فلا عبرة بتوثيق غيرهله.

(الرابعة:) وقع الكلام في جنس الطعام وكمه، أمّا من حيث الجنس، ففي الشرائع عبّربالبر و مقتضاه عدم إجزاء غيره، إلّا أنّالعلّامة صرح باجزاء كل طعام كما في الآيةالكريمة و الروايات، و لا يعرف انصرافالطعام إلى خصوص البر أو التبادر إليه.

نعم، ورد كلمة البر في الفقه المنسوب إلىالرضا (عليه السلام) و في خبر الزهريالضعيف جدّاً، فلا عبرة بهما.

و أمّا الكم و مقدار الصدقة، فقد ذهبجماعة إلى لزوم التصدق بمدّين كما هو أحدالأقوال في كفّارة الإفطار العمدي. و ذهبآخرون إلى الاكتفاء بمدّ واحد، و منشأالاختلاف اختلاف الأخبار، ففي صحيحمعاوية بن عمار صرح بالمد، و في صحيح أبيعبيدة صرح بنصف الصاع و هو مقدار مدين إلّاأن ما دل على المدّين ظاهر في الوجوب، و مادلّ على المدّ صريح في الاكتفاء به، و يرفعاليد عن ظهور ذلك بصراحة الآخر و بحمل مادلّ على المدّين على الاستحباب.

و لو وصل الأمر إلى الأصل العملي فالواجبأيضاً مدّ واحد، لأنّه واجب قطعاً و نشك فيالزائد، و الأصل عدمه.

/ 536