موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«318»

..........

_

كصحيحة معاوية بن عمار «عن طير أهلي أقبلفدخل الحرم، فقال: لا يمس لأنّ اللَّه عزّو جلّ يقول وَ مَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً ونحوها صحيحة محمّد بن مسلم الواردة فيالظبي.

و يرد ذلك بأنّ المس كناية عن إمساكه وأخذه و حبسه و نحو ذلك من أنحاء الاستيلاءعليه، و أمّا مجرد الملكية فليس من أفعالهحتّى يمنع عنه.

[تنبيه‏]

تنبيه:

قد ذكرنا سابقاً أنّه لا كفّارة في قتلالثعلب لعدم الدليل عليه، إلّا أن صاحبالوسائل روى عن الاحتجاج قصّة الإمامالجواد (عليه السلام) مع يحيى بن أكثم واحتجاجه (عليه السلام) عليه في مجلسالمأمون في مسألة قتل المحرم الصيد، و لميذكر في رواية الاحتجاج الثعلب و لاالأرنب، ثمّ ذكر: و رواه في تحف العقولمرسلًا و المذكور فيه قتل الثعلب والأرنب، ثمّ ذكر صاحب الوسائل: و رواه عليبن إبراهيم في تفسيره عن محمّد بن الحسن عنمحمّد بن عون النصيبي عن أبي جعفر (عليهالسلام) نحوه.

و لكن بعد ما راجعنا التفسير لم نجد فيهذكر الثعلب بل اقتصر على الأرنب فلا بدّإمّا من اشتمال نسخة التفسير الموجودة عندصاحب الوسائل على ذكر الثعلب أو أن يكونالمراد من قوله نحوه أي مثله في معظمالأشياء لا في جميع الخصوصيات المذكورة فيالرواية، على أنّه لو فرضنا ذكر الثعلب فيرواية التفسير فالرواية ضعيفة بمحمّد بنالحسن (الحسين) بن سعيد الصائغ الّذي ضعفهالنجاشي جدّاً، فلا ينفع توثيق علي بنإبراهيم له، هذا تمام الكلام في البدلالأوّل و هو الإطعام.

/ 536