موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«320»

..........

_

و ما ذكره المحقق القمي و غيره من تقديمالتقييد على المجاز فيما لو دار الأمربينهما، و كذا في غير هذا المورد ممّا يدورالأمر بين شيئين فما لا أساس له أصلًا، بلالمتبع هو الظهور.

و لو وصل الأمر إلى رفع اليد عن الظهور لاوجه للتقييد بالتمكن و العجز، فليكنالتقييد بأمر آخر كصغر النعامة و كبرها وبقتل الصيد في النهار أو في اللّيل، لأنّالقتل في اللّيل أعظم.

فالصحيح ما ذهب إليه جماعة أُخرى من وجوبصيام ثمانية عشر يوماً، لأن ما دلّ علىصيام ثمانية عشر يوماً نص في الاجتزاءبذلك فيحمل ما دلّ على الأكثر على الفضل،لأنّه ظاهر في وجوب ذلك و يرفع اليد عنظهوره بصراحة الآخر كما هو الحال في جميعالموارد الدائرة بين الأقل و الأكثر.

و لو فرضنا التعارض بين الطائفتين،فالترجيح مع الطائفة الدالّة علىالاجتزاء بثمانية عشر يوماً لموافقتهاللكتاب، بيان ذلك: أنّ المستفاد من الكتابالعزيز أنّ الواجب أوّلًا البدنة أو إطعامالستّين مسكيناً على ما شرحه و بينه فيالنصوص، أو عدل ذلك صياماً أي عديلالإطعام و قرينه، و قد علمنا أن عديل إطعامعشرة مساكين صيام ثلاثة أيّام كما فيكفّارة اليمين المذكورة في الآية السابقةفإذا كان عديل العشرة صيام ثلاثة أيّامفعديل الستّين ثمانية عشر يوماً، و قد صرحبذلك في صحيحة معاوية بن عمار «فان لم يجدما يشتري بدنة فأراد أن يتصدق فعليه أنيطعم ستّين مسكيناً كل مسكين مداً، فان لميقدر على ذلك صام مكان ذلك ثمانية عشريوماً، مكان كل عشرة مساكين ثلاثة أيّام،و من كان عليه شي‏ء من الصيد فداؤه بقرةفان لم يجد فليطعم ثلاثين مسكيناً، فان لميجد فليصم تسعة أيّام، و من كان عليه شاةفلم يجد فليطعم عشرة مساكين فمن لم يجدفصيام ثلاثة أيّام» فإنّه يظهر منها

/ 536