موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«321»

..........

_

بوضوح أن صيام ثلاثة أيّام يقوم مقام عشرةمساكين، فعدل عشرة مساكين صيام ثلاثةأيّام فتكون عدل ستّين مسكين ثمانية عشرةيوماً.

لا يقال: إن عدل إطعام الستّين هو صيامشهرين كما في كفّارة الظهار.

فإنّه يقال: لا تقاس كفّارة الظهاربالمقام، لأنّ الواجب أوّلًا في كفّارةالظهار صيام شهرين فمن لم يستطع فإطعامستّين مسكيناً، بخلاف المقام فإنّ الواجبأوّلًا الإطعام ثمّ الصيام.

(الثاني:) هل يجب التتابع في الصوم أم لا؟.

المشهور عدم وجوب التتابع لعدم الدليل، والمنقول عن المفيد و المرتضى و سلّار وجوبالتتابع.

و الصحيح ما ذهب إليه المشهور، لعدمالدليل على التتابع بل يظهر من بعضالروايات المعتبرة عدم وجوب التتابع واختصاصه ببعض أقسام الصوم كصحيحة سليمانبن جعفر الجعفري عن أبي الحسن (عليهالسلام) في حديث قال: «إنّما الصيام الّذيلا يفرق كفّارة الظهار و كفّارة الدم وكفّارة اليمين» و لو ثبت التتابع في بعضالموارد غير الموارد الثلاثة يرفع اليد عنالحصر بالنسبة إليه خاصّة.

(الثالث:) اختلف الأصحاب في أن هذهالكفّارة مخيرة أو مرتبة، ذهب الأكثر ومنهم المحقق في الشرائع إلى أنّها مرتبةكما في الروايات، و ذهب العلّامة إلىأنّها مخيّرة، و نقله عن الشيخ و ابنإدريس، و قواه صاحب الحدائق، فيحملالترتيب‏

/ 536