موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«331»

..........

_

درهم، منها: صحيحة صفوان و غيرها منالنصوص الّتي بينت المراد من القيمة وعينتها بدرهم.

و أمّا فداء الفراخ فنصف درهم علىالمشهور، و يدلُّ عليه صحيح عبد الرّحمنبن الحجاج «في فرخين مسرولين ذبحهما بمكّةو هو محل، فقال: تصدق بثمنهما، فقلت: فكمثمنهما فقال: درهم خير من ثمنهما» فإذا ثبتالدرهم في فرخين ففي كل فرخ نصفه.

و أمّا بيضها فلم نجد فيه رواية صريحة تدلعلى أنّ الفداء ربع درهم، و يكفينا صحيححفص بن البختري عن أبي عبد اللَّه (عليهالسلام) قال: «في الحمام درهم و في الفرخنصف درهم و في البيضة ربع درهم» و بمضمونهرواية عبد الرّحمن بن الحجاج و لا بدّ منحملهما على المحل، لما عرفت من أنّ المحرمعليه شاة إذا قتل الحمامة و في الفرخ عليهحمل أو جدي، فموردهما المحل جزماً و إن لميصرح بالمحل فيهما.

و لو كان محرماً و قتل شيئاً من ذلك فيالحرم اجتمع عليه الفداءان وفاقاًللمشهور، لأنّه هتك حرمة الحرم و الإحرامو خالف الأمرين، فقاعدة تعدد المسبب بتعددالسبب تقتضي الجمع بين الكفارتين.

مضافاً إلى ما في الروايات المصرحةبالجمع بين الفداءين و هكذا الحال في قتلالفرخ لعين ما تقدّم، نعم ما دلّ عليه منالنص ضعيف بالبطائني.

و ممّا ذكرنا تعرف الحال في كسر البيض،مضافاً إلى ما ورد في بعض الرواياتالمعتبرة من الجمع بين الجزاءين للمحرمإذا أكل من بيض حمام الحرم من جهة أكله وأخذه قال (عليه السلام) «عليه لكل بيضة دم،و عليه ثمنها سدس أو ربع درهم»

/ 536