موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«336»

..........

_

كما جزم به في الحدائق، و ذكر أن قوله:«جراداً كثيراً» في الخبر وقع سهواً منقلم الشيخ، و إنّما السؤال عن جرادة واحدةو كم له (رضوان اللَّه تعالى عليه) مثل ذلكفي الأسانيد و المتون، و إلّا فلو كانتكلمة «كثيراً» ثابتة فالخبر المذكور لايخلو من تناف، انتهى.

و بالجملة فالصحيح ما في الاستبصار لا مافي التهذيب، و الوجه في ذلك: أنّ الكثرة والقلّة و الأكثر قد تكون ملحوظة بالنسبةإلى الموجود الخارجي المحدّد كالدراهمفيقال: هذه الدراهم بالإضافة إلى دراهمأُخر أكثر و ذاك كثير بالإضافة إلى هذا وهذا قليل بالنسبة إلى ذاك و هكذا، فالأكثربإزائه الكثير فهو أزيد عدداً و أفراداًمن الكثير، و أمّا الكثير إذا أُطلق و لميكن في قبال الأكثر فبإزائه القليل النادرفيكون الكثير أوسع شمولًا من قولناالأكثر، فإذا قيل هذا كثير و ذاك أكثرينطبق عنوان الأكثر على كل واحد منالأعداد الكثيرة، لأنّها أزيد ممّا قبلهفلا ينضبط، فإذا قلنا إن قتل جراداًكثيراً ففيه طعام و إن قتل أكثر ففيه شاة،قد ينطبق عنوان الأكثر على الأزيد منعشرين مثلًا و على الأزيد من ثلاثين و علىالأزيد من عشرة و هكذا، و لذا ذكر فيالحدائق أن معنى الخبر على نسخة التهذيبلا يخلو من تناف، فلنفرض أنّه قتل ثلاثينففيه طعام و إذا قتل أكثر من ثلاثين ففيهشاة، و كذا لو قتل عشرين ففيه طعام لصدقالكثير على عشرين، و إذا قتل أكثر من عشرينو لو بواحدة ففيه شاة فالشاة قد ثبتت فيقتل الأزيد من عشرين و ثبتت في قتل الأزيدمن ثلاثين، و هذا ممّا لا معنى له.

و قد يكون الملحوظ هو الجنس أي جنسالجرادة فلا معنى للأكثر، إذ لا شي‏ء منالأعداد فرض هنا ليقال إن هذا أكثر منه،فما في التهذيب غلط، بل الصحيح ما فيالاستبصار، و معنى الخبر المذكور فيالاستبصار أنّه لو قتل جراداً ففيه طعام،و هذا مطلق من حيث إنّه قتل واحدة أو أكثرمن الواحدة، و يقيد بما دلّ على أن في قتل‏

/ 536