موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«338»

[مسألة 213: يجب على المحرم أن ينحرف عنالجادة إذا كان فيها الجراد]

مسألة 213: يجب على المحرم أن ينحرف عنالجادة إذا كان فيها الجراد، فان لميتمكّن فلا بأس بقتلها (1).

[مسألة 214: لو اشترك جماعة محرمون في قتلصيد]

مسألة 214: لو اشترك جماعة محرمون في قتلصيد فعلى كل واحد منهم كفّارة مستقلّة (2).

[مسألة 215: كفّارة أكل الصيد ككفارة الصيدنفسه‏]

مسألة 215: كفّارة أكل الصيد ككفارة الصيدنفسه، فلو صاده المحرم و أكله فعليهكفّارتان (3).

_

قال: يطعم شيئاً من طعام، قلت إنّه أرادنيقال: إن أرادك فاقتله» فليس الزنبور نحوالنعامة و سائر أنواع الصيد الّتي تثبتالكفّارة حتّى في حال الخطأ، بل فيالزنبور تثبت الكفّارة في خصوص العمد لاالخطأ.

(1) كما في صحيح حريز عن أبي عبد اللَّه(عليه السلام) قال: «على المحرم أن يتنكبالجراد إذا كان على طريقه، فان لم يجد بداًفقتل فلا بأس (فلا شي‏ء عليه)».

(2) للنصوص و سيأتي التفصيل.

(3) أمّا الأكل من الصيد فلا ينبغي الإشكالفي حرمته كما عرفت فيما تقدّم من المسائلمن تحريم الصيد للنصوص المعتبرة الخاصّة.

مضافاً إلى أنّه يستفاد الحكم بحرمته مننفس الآية الشريفة لقوله تعالى «وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مادُمْتُمْ حُرُماً» فإنّ المراد به بقرينةما سبق من حلية صيد البحر و أكله و أن طعامهمتاعاً حرمة ما كان حلالًا، و أن ما كانثابتاً في صيد

/ 536