موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«360»

[مسألة 220: إذا جامع المتمتع أثناء عمرتهقبلًا أو دبراً عالماً عامداً]

مسألة 220: إذا جامع المتمتع أثناء عمرتهقبلًا أو دبراً عالماً عامداً، فان كانبعد الفراغ من السعي لم تفسد عمرته، و وجبتعليه الكفّارة، و هي على الأحوط جزور، و معالعجز عنه بقرة، و مع العجز عنها شاة (1) وإن كان قبل الفراغ من السعي فكفارته كماتقدّم، و لا تفسد عمرته أيضاً على الأظهر،و الأحوط إعادتها قبل الحجّ مع الإمكان وإلّا أعاد حجّه في العام القابل.

_

و بالجملة: حرمة الجماع لا تختص بمن كان فيأثناء الحجّ.

(1) إذا جامع أثناء عمرة المتعة عالماًبالحكم عامداً، فقد يقع بعد الفراغ منالسعي و قبل التقصير، و قد يقع قبل الفراغمن السعي:

(أمّا الأوّل:) فلا ريب في عدم فساد عمرتهبل لا قائل بالفساد، و إنّما تجب الكفّارةعلى النحو الآتي، و كلا الحكمين أي عدمالفساد و ثبوت الكفّارة ممّا لا إشكال فيهعندهم.

أمّا عدم الفساد فيدل عليه صحيح معاوية بنعمار «عن متمتع وقع على امرأته قبل أنيقصر، قال ينحر جزوراً و قد خشيت أن يكونقد ثلم حجّه» فان خشية الفساد غير الفساد،و لعلّ المراد من خشية الفساد عدم قبولحجّه.

و أمّا ثبوت الكفّارة ففي بعض الرواياتينحر جزوراً كالصحيحة المتقدِّمة، و فيبعضها بقرة و في ثالثة شاة، و المشهورحملوا الروايات على الترتيب بين الموسر ومتوسط الحال و الفقير، و لم يظهر لنا وجههسوى الاستيناس ممّا ورد في من نظر إلى غيرأهله فأمنى و في من واقع أهله قبل طوافالنِّساء و لا مجال للتعدِّي منهما إلىالمقام.

/ 536