موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«373»

..........

_

المسألة البحث فيها عن الجماع بعد الوقوفبالمزدلفة، و تتضمن لبيان حكم الكفّارةعلى هذا الفعل أوّلًا و فساد الحجّ و عدمهثانياً.

(أمّا وجوب الكفّارة عليه) فيدل عليه جملةمن النصوص، منها: إطلاق صحيح ابن جعفر «فمنرفث فعليه بدنة ينحرها، فان لم يجد فشاة»فإنّه مطلق من حيث وقوع الرفث قبلالمزدلفة و بعدها.

و منها: صحيحة أُخرى لابن جعفر تدل علىوجوب البدنة قبل طواف النِّساء «عن رجلواقع امرأته قبل طواف النِّساء متعمداً ماعليه؟ قال: يطوف و عليه بدنة» و نحوها جملةمن الروايات الدالّة على ثبوت الكفّارةقبل طواف النِّساء، و أنّه إنّما تنقطعالكفّارة بعد طواف النِّساء.

و منها: صحيحة معاوية بن عمار «عن رجل محرموقع على أهله فيما دون الفرج إلى أن قال وإن كانت المرأة تابعته على الجماع فعليهامثل ما عليه» أي البدنة فإن إطلاقها يشملالجماع الواقع بعد المزدلفة.

و منها: صحيحة أُخرى لمعاوية بن عمار «عنمتمتع وقع على أهله و لم يزر، قال: فينحرجزوراً» فانّ المراد بالمتمتع هو حجالتمتّع، و المراد بعدم زيارته عدم طوافهللزيارة و هو طواف الحجّ كما عبّر عنه فيالنصوص.

و إذن فلا فرق في ثبوت الكفّارة بين وقوعالجماع قبل المزدلفة أو بعدها، و الكفّارةبدنة فان لم يجد فشاة كما في صحيح ابن جعفر.

(و أمّا الفساد) فالظاهر عدمه، و يكفيناأوّلًا الأصل، مضافاً إلى عدم الخلاف،سواء كان الفساد بالمعنى الحقيقي أوالمجازي، أي إتيان العمل في السنة القادمةكما ورد في‏

/ 536