موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«374»

..........

_

الجماع قبل الوقوف في المزدلفة و لا دليلعلى شي‏ء منهما في المقام:

و يدلُّ على عدم الفساد مضافاً إلى ماتقدّم أمران:

أحدهما: مفهوم صحيحة معاوية بن عمار «إذاوقع الرجل بامرأته دون مزدلفة أو قبل أنيأتي مزدلفة فعليه الحجّ من قابل» فانمقتضى مفهوم الشرط إن لم يجامع قبلالمزدلفة لم يكن عليه حج من قابل، و مقتضىإطلاقه و إن جامع بعدها، و حجية إطلاقالمفهوم كحجية المنطوق.

ثانيهما: صحيحة أُخرى لمعاوية بن عمار «عنمتمتع وقع على أهله و لم يزر قال ينحرجزوراً، و قد خشيت أن يكون قد ثلم حجه إنكان عالماً» فإنّها تدل على عدم الفسادبالجماع قبل طواف الزيارة أي طواف الحجّ،و المعنى أنّ الحاج المتمتع جامع قبل أنيطوف طواف الحجّ و بعد الإتيان بمناسكالوقوفين، فذكر (عليه السلام) أن عليهالبدنة و لكن العمل صحيح، و إنّما خشيالفساد، و خشية الفساد غير نفس الفساد.

و قد ورد مثل هذا التعبير في عمرة التمتّعبالجماع بعد السعي و قبل التقصير، فالحكمفي الجميع واحد، و خشية الفساد و الثلم تدلعلى الصحّة في نفسه.

ثمّ إن ما ذكرناه من صحيحة معاوية بن عمارالواردة في باب الحجّ رواية مستقلّة غيرما روي عنه في عمرة المتعة، بل هما روايتانمستقلّتان ذكر إحداهما في مسألة الحجّ والأُخرى في عمرة المتعة، و ليس أحدهماذيلًا للآخر أو صدراً له، و إن كان التعبيرالواقع في أحدهما قريباً إلى الآخر.

و بالجملة هما روايتان وردت إحداهما فيالحجّ و هي الصحيحة المتقدِّمة قبيل ذلك،و ثانيتهما وردت في عمرة المتعة فما توهمهالمعلّق على الوسائل من وحدة الروايتينسهو و اشتباه، فالصحيح ما صنعه صاحبالوسائل من ذكرهما في بابين‏

/ 536