موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«382»

[3- تقبيل النساء]

3- تقبيل النساء

[مسألة 226: لا يجوز للمحرم تقبيل زوجته عنشهوة]

مسألة 226: لا يجوز للمحرم تقبيل زوجته عنشهوة، فلو قبّلها و خرج منه المني فعليهكفّارة بدنة أو جزور، و كذلك إذا لم يخرجمنه المني على الأحوط، و أمّا إذا لم يكنالتقبيل عن شهوة فكفارته شاة (1).

_

(1) يستفاد حرمة تقبيل الزوجة عن شهوة منالروايات الواردة في كيفية الإحرام كقوله(عليه السلام) في صحيحة معاوية بن عمار فيحديث «أحرم لك شعري و لحمي و دمي و عظامي ومخي و عصبي من النِّساء و الثياب و الطيب»فانّ المستفاد من هذه الكلمات حرمة مطلقالاستمتاع بجميع أعضائه و عدم اختصاصهابالعضو الخاص، فجميع ما يستمتع به حرام لاخصوص الجماع المختص ببعض الأعضاء، بلالإحرام يجري بالنسبة إلى جميع الأعضاء.

و كذا يستفاد التحريم من روايات الإحلال وأنّ المحرم إذا حلق يحل له كل شي‏ء إلّاالنِّساء و الطيب، و ما ورد أنّه تحرم عليهالنِّساء ما لم يطف طواف النِّساء فانالمستفاد من هذه النصوص أنّ الممنوع مطلقالاستمتاع بالنِّساء حتّى التقبيل، وإنّما يحل له كل ذلك بعد الحلق و طوافالنِّساء.

و يؤيّد ذلك ما ورد في النظر إلى المرأة عنشهوة على ما سيأتي، فيعلم أن جميع أنواعالاستمتاع محرمة، فانّ النظر أقل أفرادالاستمتاع، فإذا حرم حرم غيره بالأولويةالقطعية. و يؤكد ذلك أيضاً منع الرجل إنزالامرأته من المحمل و ضمها بشهوة كما في صحيحسعيد الأعرج.

و بالجملة: لا خلاف في كون المحرم ممنوعاًمن جميع أنواع الاستمتاعات بالنِّساء،

/ 536