موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«385»

[4 مسّ النِّساء]

4 مسّ النِّساء

[مسألة 228: لا يجوز للمحرم أن يمس زوجته عنشهوة]

مسألة 228: لا يجوز للمحرم أن يمس زوجته عنشهوة، فإن فعل ذلك لزمته كفّارة، فإذا لميكن المس عن شهوة فلا شي‏ء عليه (1).

_

التقبيل، فلا بدّ من رد علم هذه الروايةإلى أهلها، و قد عرفت أنّه لم يفت أحد فيمانعلم بمضمونها.

(1) يدل على حرمة مسّ الزوج زوجته عن شهوةما تقدّم من الروايات الدالّة على حرمةمطلق الاستمتاع بالنِّساء وطياً وتقبيلًا، و لمساً و نظراً بشهوة و يستفادذلك أيضاً من عدّة روايات:

(منها:) صحيحة الحلبي «المحرم يضع يده علىامرأته، قال: لا بأس قلت: فينزلها منالمحمل و يضمها إليه، قال: لا بأس، قلت:فإنّه أراد أن ينزلها من المحمل، فلماضمّها إليه أدركته الشهوة، قال: ليس عليهشي‏ء إلّا أن يكون طلب ذلك».

(و منها:) صحيح سعيد الأعرج «أنّه سأل أباعبد اللَّه (عليه السلام) عن الرجل ينزلالمرأة من المحمل فيضمها إليه و هو محرم،فقال: لا بأس إلّا أن يتعمد، و هو أحق أنينزلها من غيره» و الضم و نحوه من مصاديقالمس.

و أمّا إذا كان المس عن غير شهوة فلا يحرمو لا كفّارة عليه، فالعبرة بالمس عن شهوة،فإن كان عن شهوة فلا يجوز و عليه الكفّارةو إن لم يكن عن شهوة فيجوز و ليس عليهالكفّارة، و يدلُّ على كلا الحكمين صحيحمسمع أبي سيار قال: «قال لي أبو عبد اللَّه(عليه السلام): يا أبا سيار إن حال المحرمضيقة إلى أن قال-: و من مسّ‏

/ 536