موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«393»

..........

_

على ثبوت الكفّارة في صورة النظر بشهوة ولا أمناء، و إنّما تترتب الكفّارة علىالمس بشهوة أمنى أو لم يمن، فإلحاق النظربالمس ممّا لا وجه له أصلًا.

فتلخص: أن مقتضى صحيح معاوية بن عمار وصحيح أبي سيار ثبوت الكفّارة و هي بدنة أوجزور على من نظر إلى زوجته بشهوة فأمنى، وبإزائهما موثق إسحاق ابن عمار الدال علىأنّه ليس عليه شي‏ء «في محرم نظر إلىامرأته بشهوة فأمنى، قال: ليس عليه شي‏ء»و قد حمله الشيخ على السهو و نسيان الإحرامدون العمد و لكنّه بعيد، لأنّ الظاهر أنّالسؤال عن المحرم بما هو محرم و ملتفت إلىإحرامه لا ذات المحرم و شخصه.

و ذكر في الجواهر أنّ الموثق لا يقاوم مادلّ على ثبوت الكفّارة من وجوه، و لم نعرفالوجوه الّتي كانت في نظره الشريف.

و الصحيح أن يقال: إنّ الموثقة مهجورة ومتروكة عند جميع الأصحاب، و قد تسالمواعلى عدم العمل بها، و لا ريب أن ذلك يسقطالرواية عن الحجية و إن لم نلتزم ذلك فيإعراض المشهور.

و الّذي أطمئن به شخصياً صدور هذه الموثقةتقية، و لم أر من تنبه لذلك، و الوجه في ذلكأنّه يظهر من ابن قدامة في المغني عندتعرّضه لهذه المسألة شهرة القول بعدمالكفّارة عند فقهاء العامة، حيث ينسبالقول بثبوت الكفّارة إلى ابن عباس فقط ونسب القول بالعدم إلى الأحناف و الشافعية،و لم يتعرض لآراء بقيّة الفقهاء فيكشف ذلكشهرة القول بالعدم عند العامة، فالروايةصادرة تقية، و لا أقل من أن هذا القول يشبهفتاواهم فتسقط الرواية عن الحجية.

/ 536