موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«395»

..........

_

نفسه، و كفّارة الاستمناء كفّارة الجماع.

يدل عليه صحيح عبد الرّحمن المتقدِّم «عنالرجل يعبث بأهله و هو محرم حتّى يمني منغير جماع، أو يفعل ذلك في شهر رمضان ماذاعليهما؟ قال: عليهما جميعاً الكفّارة مثلما على الّذي يجامع».

فانّ المستفاد منه أنّ الإمناء الاختياريموجب للكفارة، و أن كفارته مثل ما علىالمجامع في باب الحجّ و الصوم، لا لخصوصيةالملاعبة، و إنّما ذكر خصوص الملاعبة منباب المثال و أنّها من أسباب خروج المني،فإنّ الظاهر أنّ السؤال و الجواب ناظرانإلى جهة الامناء لا إلى نفس الملاعبة، كماهو الحال في الصحيحة الواردة في كتابالصوم «عن الرجل يعبث بأهله في شهر رمضانحتّى يمني، قال: عليه من الكفّارة مثل ماعلى الّذي يجامع». فانّ المستفاد منه أنّالاستمناء مفطر و موجب للكفارة و لاخصوصية للعبث بأهله، و لذا ذهب الفقهاءإلى أنّ الاستمناء في نفسه مفطر و ممّايوجب الكفّارة.

و بالجملة: المستفاد من الصحيحين أنّالإمناء مما يترتب عليه الحكم بالكفّارةفي باب الصوم و الحجّ و لا خصوصية للملاعبةالموجبة للإمناء، و نظير ذلك ما ذكرناه فيميراث المتوارثين إذا ماتا و لم يعلمالسابق و اللّاحق، فانّ النصوص و إن وردتفي الغرقى و المهدوم عليه و لكن الحكمبالتوارث بينهما لا يختص بالغرقى والمهدوم عليه، بل يجري في كل مورد لم يعلمالسابق و اللّاحق منهما و لو ماتا بسبب غيرالغرق و الهدم كالقتل في معركة القتال واصطدام السيارة و سقوط الطائرة و نحو ذلك،لعموم التعليل الوارد في النصوص و أنّالميزان عدم العلم بسبق موت أحدهما علىالآخر

/ 536