موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«398»

[مسألة 234: لو عقد المحرم أو عقد المحلللمحرم امرأة و دخل الزوج بها]

مسألة 234: لو عقد المحرم أو عقد المحلللمحرم امرأة و دخل الزوج بها و كان العاقدو الزوج عالمين بتحريم العقد في هذا الحالفعلى كل منهما كفّارة بدنة، و كذلك علىالمرأة إن كانت عالمة بالحال (1).

[مسألة 235: المشهور حرمة حضور المحرم مجلسالعقد و الشهادة عليه‏]

مسألة 235: المشهور حرمة حضور المحرم مجلسالعقد و الشهادة عليه، و هو الأحوط، و ذهببعضهم إلى حرمة أداء الشهادة على العقدالسابق أيضاً، و لكن دليله غير ظاهر (2).

_

و أمّا حصول الحرمة الأبدية فقد تعرضنا لهمفصّلًا في كتاب النكاح في فصل المحرّماتالأبدية.

(1) و لو كانت محلة، و يدل على جميع ما ذكرفي المتن معتبرة سماعة عن أبي عبد اللَّه(عليه السلام) قال: «لا ينبغي للرجل الحلالأن يزوّج محرماً و هو يعلم أنّه لا يحل له،قلت: فان فعل فدخل بها المحرم، فقال: إنكانا عالمين فان على كل واحد منهما بدنة، وعلى المرأة إن كانت محرمة بدنة، و إن لمتكن محرمة فلا شي‏ء عليها، إلّا أن تكونهي قد علمت أنّ الّذي تزوّجها محرم، فانكانت علمت ثمّ تزوّجت فعليها بدنة» وموردها و إن كان عقد المحل للمحرم، و لكنلا نحتمل اختصاص الحكم بالمحل، بل ذكره منباب ذكر أخفى الأفراد، فمعنى الرواية أنتزويج المحرم محرّم شرعاً حتّى إذا كانالعاقد محلا.

(2) الشهادة قد يراد بها الشهادة في مقامالتحمل الّتي دلّ عليه قوله تعالى «وَ لايَأْبَ الشُّهَداءُ إِذا ما دُعُوا» و قديراد بها الشهادة في مقام الأداء كماأُشير إليها في قول اللَّه عزّ و جلّ «وَمَنْ يَكْتُمْها فَإِنَّهُ آثِمٌقَلْبُهُ» ثمّ إنّ العرف السائد في ذلك‏

/ 536