موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«399»

[مسألة 236: الأحوط أن لا يتعرّض المحرملِخطبة النِّساء]

مسألة 236: الأحوط أن لا يتعرّض المحرملِخطبة النِّساء، نعم لا بأس بالرجوع إلىالمطلّقة الرجعية، و بشراء الإماء، و إنكان شراؤها بقصد الاستمتاع، و الأحوط أنلا يقصد بشرائه الاستمتاع حال الإحرام، والأظهر جواز تحليل أمته و كذا قبولهالتحليل (1).

_

الوقت كان على إقامة الشهادة عندالتزويج، بل العامّة يرون اعتبارها، و قدورد في مرسلتين المنع عن حضور المحرم مجلسالعقد و عدم تحمله له، ففي إحدى المرسلتينقال «المحرم لا ينكح و لا ينكح و لا يشهد» وفي مرسلة أُخرى «في المحرم يشهد على نكاحمحلين، قال: لا يشهد».

و بما أنّهما مرسلتان لا يمكن الاستنادإليهما و إن ادعي الاتفاق على هذا الحكم، ولذا كان المنع عن حضور المحرم مجلس العقد وتحمله له مبنياً على الاحتياط.

و أمّا أداء الشهادة في حال الإحرام علىالعقد السابق فلم يرد دليل على المنع، بلقد يجب لاحقاق الحق و دفع الظلم، و أداءالشهادة غير داخل في المرسلتينالمتقدمتين، فتحمّل الشهادة أي الحضور فيمجلس العقد ممنوع احتياطاً للمرسلتين وأمّا أداء الشهادة فلا تشمله المرسلتان.

(1) حرمة الخِطبة لا دليل عليها إلّاالمرسل المتقدِّم على نسخة الكافي فإنّهزاد: «و لا يخطب» و أمّا الرجوع إلىالمطلقة الرجعية فلا بأس به، لعدم صدقالتزويج عليه، و إنّما هو رجوع إلىالزوجية السابقة سواء كان الرجوع لرجوعالزوجة إلى ما بذلت في الطلاق الخلعي أوكان الرجوع ثابتاً في نفسه، بل ذكرنامراراً أنّ المطلّقة الرجعية زوجة حقيقة ولم تحصل البينونة إلّا بعد انقضاء العدّة،و إنّما إنشاء الطلاق يؤثر في البينونةبعد انقضاء العدّة.

و أمّا شراء الإماء و لو بقصد الاستمتاعفلا دليل على المنع، مضافاً إلىالروايات‏

/ 536