موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«405»

[مسألة 239: لا يجب على المحرم أن يمسك علىأنفه من الرائحة الطيبة حال سعيه‏]

مسألة 239: لا يجب على المحرم أن يمسك علىأنفه من الرائحة الطيبة حال سعيه بينالصفا و المروة، إذا كان هناك من يبيعالعطور، و لكن الأحوط لزوماً أن يمسك علىأنفه من الرائحة الطيبة في غير هذا الحال،و لا بأس بشم خلوق الكعبة و هو نوع خاص منالعطر (1)

_

و أُخرى مسنداً، فالرواية مرددة بينكونها مرسلة و مسندة فلا يمكن الاعتمادعليها و الاستدلال بها، فالتعبير عنهبالصحيح في غير محلِّه، و كون الكلينيأضبط لا دخل له في المقام، فإنّ الرواية فينفسها مرددة بين كونها مرسلة و مسندة سواءكان الكليني أضبط أم لا.

و يرد عليه أوّلًا: أنّه لا نحتمل أنّالريحان أشد من سائر أفراد الطيب و العطور.

و ثانياً: أن قوله (عليه السلام): «وأشباهه» في صحيحة معاوية بن عمار الدالّةعلى جواز شمّ الإذخر و القيصوم و الخزامي والشيح يشمل الريحان، لأنّه من جملةالنباتات الّتي لها رائحة طيّبة، فمدلولهذه الصحيحة جواز شمّ الريحان، فمقتضىالجمع بينها و بين صحيح عبد اللَّه بن سنانهو الحمل على الكراهة.

و ثالثاً: أنّ الاستدلال بصحيح ابن سنانللمنع عن الريحان، مبني على أن يكونالريحان اسماً لنبات خاص مقابل النعناع وبقية الخضروات كما هو الشائع، و لكنالريحان لغة اسم لكل نبات له رائحة طيّبة ويجمع على رياحين، و حاله حال الورد،فالمراد به كل نبت ذي رائحة طيّبة، فيحملالمنع عنه على الكراهة جمعاً بينه و بين مادلّ على جواز شمّ الشيح و القيصوم و الإذخرو نحوهما من النباتات الطيّبة.

(1) يستثني من حرمة شمّ الطيب أمران:

(أحدهما:) شمّ الرائحة الطيّبة حال سعيهبين الصفا و المروة، فإنّه في سالف الزمانكان سوق العطّارين بين الصفا و المروة،فلا يجب عليه أن يمسك على أنفه حال سعيه‏

/ 536