موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«416»

(عقد الإزار)

[مسألة 243: الأحوط أن لا يعقد الإزار فيعنقه بل لا يعقده مطلقاً]

مسألة 243: الأحوط أن لا يعقد الإزار فيعنقه بل لا يعقده مطلقاً، و لو بعضه ببعض،و لا يغرزه بإبرة و نحوها، و الأحوط أن لايعقد الرداء أيضاً، و لا بأس بغرزهبالإبرة و أمثالها (1).

_

و ذكر صاحب الحدائق أنّه يمكن حمل البطنفي صحيحة أبي بصير على الصدر جمعاً بينالخبرين، فان ظاهر هذه الصحيحة تحريم الشدعلى الصدر لقوله: «و لا يرفعها إلى صدره» ويظهر ذلك من صاحب الوسائل أيضاً لقوله (قدسسره): باب أنّه يجوز للمحرم أن يشد العمامةعلى بطنه على كراهة و لا يرفعها إلى صدره.

و لكن الظاهر أنّه لا فرق بين الشد علىالبطن و الصدر، و قوله (عليه السلام): «و لايرفعها إلى صدره» ليس جملة مستقلة بل تتمةللجملة الاولى و المعنى: إن شاء يعصبها علىموضع الإزار و إن شاء أن لا يرفعها إلىصدره.

ثمّ إنّ الممنوع إنّما هو لبس مطلقالمخيط، أو لبس الثياب الخاصّة، و أمّاافتراش المخيط و التغطئة به و التلحف به ونحو ذلك فلا بأس بذلك، لعدم صدق اللباس وعدم صدق لبس الثياب الخاصّة على ذلك بشرطأن لا يغطّي به رأسه.

(1) يقع الكلام تارة في عقد الإزار و أُخرىفي عقد الرداء، أمّا عقد الإزار في عنقهفقد ورد النهي عنه في روايتين:

الأُولى: صحيحة سعيد الأعرج «أنّه سأل أباعبد اللَّه (عليه السلام) عن المحرم يعقدإزاره في عنقه؟ قال: لا».

الثانية: صحيح علي بن جعفر عن أخيه موسى بنجعفر (عليه السلام) قال:

/ 536