موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«429»

[13 الكذب و السّب‏]

13 الكذب و السّب‏

[مسألة 249: الكذب و السّب محرّمان في جميعالأحوال‏]

(مسألة 249:) الكذب و السّب محرّمان في جميعالأحوال، لكن حرمتهما مؤكّدة حالالإحرام، و المراد من الفسوق في قولهتعالى «فَلا رَفَثَ وَ لا فُسُوقَ وَ لاجِدالَ فِي الْحَجِّ» هو الكذب و السّب،أمّا التفاخر، و هو إظهار الفخر من حيثالحسب أو النسب، فهو على قسمين:

(الأوّل:) أن يكون ذلك لإثبات فضيلة لنفسهمع استلزام الحط من شأن الآخرين و هذامحرّم في نفسه.

(الثاني:) أن يكون ذلك لإثبات فضيلة لنفسهمن دون أن يستلزم إهانة الغير و حطّاً منكرامته، و هذا لا بأس به، و لا يحرم لا علىالمحرم و لا على غيره (1).

_

(1) أجمع العلماء كافّة على تحريم الكذب والسب في الحجّ و غيره، و الأصل فيه بالنسبةإلى الحجّ قوله تعالى «فَلا رَفَثَ وَ لافُسُوقَ وَ لا جِدالَ فِي الْحَجِّ» و قدفسّر الفسوق في صحيح معاوية بن عماربالكذب و السباب و هذا ممّا لا كلام فيه.

و إنّما الكلام في المراد بالفسوق وتفسيره، فعن الشيخ و الصدوقين أنّه الكذبخاصّة، بل نسب هذا القول إلى المشهور واختاره في الحدائق. و عن القاضي أنّه الكذبعلى اللَّه تعالى و على رسوله (صلّى اللهعليه وآله وسلّم) و على الأئمة (عليهمالسلام) و لكن لا موجب لهذا التخصيص بعدإطلاق الأدلّة. و عن ابن الجنيد أنّه الكذبو السباب كما في صحيح معاوية بن عمار.

/ 536