موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«433»

..........

_

و بالجملة: هاتان الصحيحتان دلّتا على عدمالكفّارة للفسوق، و صاحب الوسائل حملهماعلى الجاهل، لما ثبت من عدم وجوب الكفّارةعلى غير المتعمد و اختار وجوب الكفّارةعلى العامد، لصحيح سليمان بن خالد قال:«سمعت أبا عبد اللَّه (عليه السلام) يقول:في حديث و في السباب و الفسوق بقرة».

و لا يخفى أن هذا الحمل بعيد و ليس منالجمع العرفي بين الروايتين المتنافيتين،لأن الظاهر من قول السائل: من ابتليبالفسوق ما عليه؟ و الظاهر من جواب الإمام(عليه السلام): «لم يجعل اللَّه له حدّايستغفر اللَّه» أنّه لم يجعل في الشريعةالمقدّسة لذلك حدّا و شيئاً أصلًا، لاأنّه جعل له شيئاً و رفعه عند الجهل خاصّة.

و بعبارة اخرى: ما ذكره صاحب الوسائليبتني على أن تكون الكفّارة مجعولة عندالفسوق و لكن الشارع رفعها عند الجهل، والظاهر من الصحيحة أنّ الكفّارة غيرمجعولة للفسوق أصلًا، و أنّها غير ثابتةفي الشريعة المقدّسة برأسها.

و أمّا ما صنعه في الحدائق من أنّالكفّارة ثابتة على الجمع بين السباب والكذب ففيه: أنّ الظاهر من الرواية ثبوتالكفّارة لكل من السباب و الفسوق، والمقام من باب ذكر العام بعد الخاص، و هذاالنحو من الاستعمال شائع في القرآن وغيره، فمن ذكر الخاص بعد العام قوله تعالى«فِيهِما فاكِهَةٌ وَ نَخْلٌ وَرُمَّانٌ» و من ذكر العام بعد الخاص قولهعزّ و جلّ «أَ يَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْتَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنابٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَاالْأَنْهارُ لَهُ فِيها مِنْ كُلِّالثَّمَراتِ» و قوله تعالى «يُنْبِتُلَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَ الزَّيْتُونَوَ النَّخِيلَ وَ الْأَعْنابَ وَ مِنْكُلِّ الثَّمَراتِ».

و بالجملة: الفسوق عام ذكر بعد الخاص والظاهر من الرواية ثبوت الكفّارة لكل منالسباب و الفسوق.

/ 536