موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«436»

..........

_

المخاصمة، لا التعليل بأنّه لا معصيةفيه، لأنّه لم يأت بالجملة المعهودة.

و بالجملة: لا ريب في أنّ المستفاد منالأدلّة أن موضوع المنع هو مجرد الحلفبالجملة المعهودة و إن لم يقع في موردالمخاصمة.

(الجهة الثانية:) هل يختص الحكم بهاتينالجملتين لا و اللَّه، و بلى و اللَّه، أويعم جميع أفراد اليمين كقولنا: لا و ربّي،لا و الخالق و نحوهما، بل و من دون اشتمالعلى حرف (لا) و (بلى) كما إذا قال: و اللَّه،و باللَّه؟

ظاهر المشهور هو الاختصاص، و صرّح المحققفي النافع و الشهيد في الدروس بالتعميم، وأن موضوع الحكم مطلق الحلف باللَّه تعالى.

و الصحيح ما ذهب إليه المشهور، لأنّالظاهر من صحيح معاوية بن عمار أنّ الحكممترتب على نفس هذا القول خاصّة، لا المعنىو لا ما يسمّى يميناً باللَّه تعالى ليدلعلى حرمة مطلق الحلف باللَّه عزّ و جلّ.

و الحاصل: الجدال الممنوع شرعاً في الحجّهو الحلف باللَّه بالصيغة المخصوصةالمذكورة في صحاح لمعاوية بن عمار.

ثمّ إنّه قد استدلّ للقول بالتعميم بعدّةمن الروايات:

منها: صحيحة معاوية بن عمار في حديث «والجدال قول الرجل لا و اللَّه و بلى واللَّه و اعلم أنّ الرجل إذا حلف بثلاثةأيمان ولاء في مقام واحد و هو محرم فقدجادل فعليه دم يهريقه و يتصدق به، و إذاحلف يميناً واحدة كاذبة فقد جادل و عليهدم».

و منها: موثقة أبي بصير «إذا حلف الرجلثلاثة أيمان و هو صادق و هو محرم فعليه دميهريقه، و إذا حلف يميناً واحدة كاذباًفعليه دم يهريقه» فانّ المستفاد منهما أنّالموضوع للحكم مطلق الحلف.

/ 536