موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«440»

[مسألة 251: يستثني من حرمة الجدال أمران‏]

مسألة 251: يستثني من حرمة الجدال أمران:

(الأوّل:) أن يكون ذلك لضرورة تقتضيه منإحقاق حق أو إبطال باطل (1).

(الثاني:) أن لا يقصد بذلك الحلف، بل يقصدبه أمراً آخر كإظهار المحبة و التعظيمكقول القائل: لا و اللَّه لا تفعل ذلك (2).

_

المعلوم أن طلاق الغائب لا يقع بقوله:(أنتِ) فمن هذه الروايات نستكشف عدم اعتبارذكر كلمة (أنتِ).

و بالجملة: مقتضى الجمود على النص و الأخذبظاهر الدليل اعتبار ذكر كلمة (لا) و (بلى) وعدم تحقق الجدال بغيرهما من الألفاظ و إنكان مؤدّياً لهما.

و أمّا صحيحة أبي بصير الّتي يظهر منهاتحقق الجدال بمطلق الحلف باللَّه إلّا إذاكان تكريماً لأخيه فغير ناظرة إلى جوازالحلف بأيّ شي‏ء و لو بغير القول المخصوصو إنّما هي ناظرة إلى أن هذا النحو منالحلف حيث إنّه تكريم لأخيه المؤمن لايترتب عليه شي‏ء.

و بعبارة اخرى: ليست الرواية في مقام بيانوقوع الحلف بأيّ صيغة و بأيّ قول، فلاإطلاق لها من هذه الجهة، و إنّما هي فيمقام بيان أنّ الحلف التكريمي لا بأس به.

(1) لا لخصوص حديث نفي الضرر، بل يدلّنا علىجواز ذلك أيضاً صحيحة أبي بصير المتقدِّمةفإنّ المستفاد منها ما كان فيه معصيةللَّه عزّ و جلّ محرم، و ما كان فيه إحقاقحق أو إبطال باطل لا معصية فيه.

(2) قد عرفت أنّ الجدال يتحقق بالقسم فيموارد الجملة الخبرية و أمّا ما كان منقبيل الإنشاء كالتعظيم و التكريم لأخيهفلا بأس به، كما يدل عليه صحيح أبي بصيرأيضا.

/ 536