موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«442»

..........

_

أمّا ثبوت الشاة في المرة الأُولى فلصحيحمعاوية بن عمار و صحيح أبي بصير «و إذا حلفيميناً واحدة كاذبة فقد جادل و عليه دميهريقه».

و أمّا ثبوت البقرة في المرة الثالثةفلصحيح محمّد بن مسلم «من زاد على مرتينفقد وقع عليه الدم، فقيل له: الّذي يجادل وهو صادق؟ قال: عليه شاة و الكاذب عليهبقرة» يعني إذا جادل صادقاً زائداً علىمرتين فعليه شاة، و إذا جادل زائداً علىمرّتين فعليه بقرة، و لصحيح الحلبي «إذاجادل فوق مرتين فعلى المصيب دم يهريقه، وعلى المخطئ بقرة» فانّ المستفاد منه أنّالحلف الصادق إذا زاد على مرتين فعليه دم،و الكاذب المعبر عنه بالخطإ إذا زاد علىمرتين فعليه بقرة، هذا حال الكذب الأوّل والثالث.

و أمّا الكذب الثاني، فلم يذكر فيالروايات صريحاً و لكن نلتزم فيه بوجوبالشاة أيضاً، لصحيحة سليمان بن خالد «فيالجدال شاة» فان مدلوله وجوب الشاة فيالجدال سواء كان صادقاً أو كاذباً فيالمرّة الأُولى أو الثانية، و لكن نخرجعنه في الحلف الصادق في المرة الأُولى والثانية، و كذلك نخرج عنه في المرةالثالثة لليمين الكاذبة، لأن فيها بقرةفتبقى المرة الأُولى و الثانية لليمينالكاذبة باقية تحت إطلاق الصحيح.

فالنتيجة أنّ الحلف الكاذب في المرةالأُولى يوجب شاة و في المرة الثانيةشاتين و في المرة الثالثة بقرة.

(بقي شي‏ء:) و هو أنّه روى العياشي فيتفسيره عن إبراهيم بن عبد الحميد عن أبيالحسن موسى (عليه السلام) قال: «من جادل فيالحجّ فعليه إطعام ستّة مساكين لكل مسكيننصف صاع إن كان صادقاً أو كاذباً، فان عادمرتين فعلى الصادق شاة، و على الكاذببقرة» و هذه الرواية تكون معارضة لجميعالروايات المتقدِّمة، و لكنّها ضعيفةللإرسال فتسقط.

و ورد في خبر أبي بصير وجوب الجزور في مطلقالجدال كذباً متعمداً و لكن‏

/ 536