موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«452»

..........

_

قيل: لا خلاف في ذلك، و إن نسب إلى ابن سعيدالجواز، و في سندها صالح بن السندي و هوممن لم يوثق، فان قيل بالانجبار بعملالمشهور كما هو المعروف فهو، و إلّا فلايمكن التعويل عليه إلّا على المختار منوثاقة صالح بن السندي لوقوعه في أسنادكامل الزيارات.

فالنتيجة جواز لبس الخاتم لغير الزينةكلبسه للسنة أو لغرض من الأغراض، كالتحفظعليه من الضياع فيما إذا كان ثميناً أولإحصاء الطّواف به و نحو ذلك، و المحرّمإنّما هو خصوص لبسه للزينة، و فعل الإمام(عليه السلام) يحمل على اللبس لغير الزينةكالسنة، هذا كلّه لو قلنا باعتبار روايةمسمع، لأجل الانجبار أو لوقوع صالح ابنالسندي في أسناد كامل الزيارات، و إن لمنقل بالاعتبار فلا دليل على حرمة لبسالخاتم، و حينئذ يدخل التختم في مطلقالتزيّن بالخاتم و غيره، و يدور الحكمبحرمة التختّم مدار صدق عنوان التزيّنعليه و عدمه، من دون فرق بين الرجل والمرأة.

فالكلام في حرمة مطلق التزين و عدمها، والظاهر هو التحريم كما عليه المشهور والدليل عليه النصوص المانعة عن الاكتحالبالسواد و المانعة عن النظر إلى المرآةحيث علل فيها بأنّ السواد أو النظر زينةفيعلم من هذه الروايات أنّ الزينة ممنوعةبالأصل، و إنّما حرم الاكتحال بالسوادلأنّه صغرى من صغريات الزينة، و ورد في بعضالروايات أنّه (عليه السلام) كره الاكتحالبالسواد من أجل أنّه زينة، فيحرم كلّ مايتحقق به الزينة. و الكراهة بمعنى البغضفيستفاد منه أن مطلق التزين مبغوض و محرم والكحل بالسواد من مصاديقه، و نحو هذهالنصوص بل أظهر منها روايات النظر فيالمرآة، ففي صحيحة حماد و حريز «لا تنظر فيالمرآة و أنت محرم فإنّه من الزينة» و كذاقوله: «لا تنظر في المرآة و أنت محرم،لأنّه من الزينة».

/ 536