موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«457»

..........

_

(الثانية:) ما دلّ على جواز الادهان للعلاجو التداوي كصحيحة هشام بن سالم عن أبي عبداللَّه (عليه السلام) قال: «إذا خرجبالمحرم الخراج أو الدمل فليبطّه و ليداوهبسمن أو زيت» كما في نسخة التهذيب و فيالكافي «فليربطه و ليتداو بزيت أو سمن» وفي صحيحة ابن مسلم «عن محرم تشققت يداه،قال فقال: يدهنها بزيت أو سمن أو إهالة»إهالة: الشحم المذاب.

و لا يخفى أنّ الاستدلال بهذه الرواياتضعيف جدّاً، لأن موردها العلاج و التداويو الضرورة و لا مانع من الالتزام بذلك، وكلامنا في مطلق الاستعمال و لو في غير حالالعلاج، فلا مجال لرفع اليد عن الرواياتالمصرّحة بالمنع كصحيحة الحلبيالمتقدِّمة و صحيح معاوية بن عمار وغيرهما من المعتبرات.

(إيقاظ:) ذهب المحقق في الشرائع في بابالمحظور الثاني من كفارات الإحرام إلىوجوب الشاة جزماً على من تطيب، ثمّ ذكر بعدالمحظور السابع أن من استعمل دهناً طيباًفي إحرامه و لو في حال الضرورة كان عليهشاة على قول، فيظهر منه التردد في الموردالثاني.

أقول: لا ريب في حرمة استعمال الدهن الطيبلما دلّ من النصوص على حرمة الادهان، وأمّا الكفّارة فغير ثابتة عنده، فيعلم منه(قدس سره) أنّ الادهان بالدهن الطيب ليس مناستعمال الطيب المتعارف المسمى في عرفنابالعطور، فانّ الطيب اسم لجسم خاص تكونفائدته الاشتمام و التطيب به، و ليس مجردوجود رائحة طيبة في جسم موجباً لدخوله فيعنوان الطيب و العطور، و إلّا لكان أكثرالأجسام الّتي لها رائحة طيبة داخلة فيالعطور كالسفرجل و التفاح و الأُترنج، ونحو ذلك، و هذا باطل قطعاً.

/ 536