موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«475»

..........

_

بل يستفاد من بعض النصوص عدم جواز ستر بعضالرأس، و عدم اختصاص الحرمة بتغطية تمامالرأس كما في صحيح عبد اللَّه بن سنان قال:«سمعت أبا عبد اللَّه (عليه السلام) يقوللأبي و شكى إليه حر الشمس و هو محرم و هويتأذى به، فقال: ترى أن أستتر بطرف ثوبي؟قال: لا بأس بذلك ما لم يصبك رأسك» فإنأصابه طرف من الثوب تصدق بتغطية بعض الرأس.

ثمّ إنّ المراد بالرأس في المقام منبتالشعر مقابل وجه المرأة، فإنّ الوجه و إنكان من الرأس في بعض الإطلاقات والاستعمالات و لكن المراد به هنا منبتالشعر بقرينة مقابلته لوجه المرأة فيالنصوص.

و لا فرق في تغطية تمام الرأس أو بعضه بينجميع أفرادها من الثوب و الطين و نحوهمامما يغطي الرأس، كما لا يجوز للمرأة ستروجهها بأيّ نحو كان، فلا خصوصية لنوعالساتر، و السؤال في بعض الأخبار و إن كانعن الستر بالثوب، و لكن العبرة بإطلاقالجواب و المنع عن مطلق الستر فلا خصوصيةللثوب.

و هل يعم الحكم ما يحمل على رأسه شيئاًكالطبق و الحنطة أو الفراش أو الكتاب و نحوذلك أم لا؟

المعروف بينهم هو التعميم، بل لا خلافبينهم في عدم جواز التغطية بنحو ذلك.

و لكن للمناقشة فيه مجال، فان حمل الشي‏ءعلى رأسه إذا كان ساتراً لجميع رأسه وتمامه كحمل الحشيش و نحوه فلا كلام فيالمنع، لشمول الإطلاقات المانعة لذلك،فإنّ الرأس يغطى و لو بحمل شي‏ء على رأسه،و قد عرفت أنّه لا خصوصية لنوع من أنواعالساتر، و أمّا إذا كان الحمل موجباًلتغطية بعض الرأس كحمل الطبق و الكتاب ونحوهما فلا دليل على المنع، فانّ الحكمبالمنع و إن كان مشهوراً و لكن لا يبلغ حدّالإجماع القطعي، و ما دلّ على المنع منإصابة بعض الرأس إنّما يدل فيما إذا كانالستر و لو ببعض الرأس مقصوداً، و أمّا إذالم يكن قاصداً لستر الرأس بل كان قاصداًلأمر آخر و ذاك يستلزم الستر لم يكنمشمولًا للنص الدال على منع ستر البعض،نظير

/ 536