موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«476»

..........

_

النائم المتوسد فان بعض رأسه يستربالوسادة أو بوضع رأسه على الأرض و لكنّهلا يمنع عن ذلك، لأنّه لا يريد ستر رأسه وإنّما يريد النوم، فقهراً يستر بعض رأسهبالوسادة أو بالفراش أو بالأرض، و كما إذاأراد حك رأسه بالحائط أو بخشبة أو حديدةعريضة، فإنّه و إن يستر بذلك و لكن لا يصدقعليه عنوان تغطية الرأس الممنوع فيالروايات لعدم كونها مقصودة، فالّذييستفاد من النص أن يكون الستر مقصوداً فينفسه، و أمّا المطلقات فالمستفاد منها عدمجواز ستر تمام الرأس كما هو الحال في حلقالرأس و نتف الإبط.

و الحاصل: لو كنّا نحن و المطلقات فلا دليلعلى منع ستر بعض الرأس، لعدم شمولالمطلقات لستر بعض الرأس، و إنّما منعناعن ستر بعض الرأس لخصوص صحيح عبد اللَّه بنسنان المانع عن ستر بعض الرأس، و المستفادمنه أن يكون الستر بنفسه مقصوداً و لا يشملستر البعض الّذي لم يكن مقصوداً، و مع ذلكلا ينبغي ترك الاحتياط لذهاب المشهور إلىالمنع عن ستر البعض مطلقا.

و يستثنى من حرمة ستر الرأس موردان:

أحدهما: ستر الرأس من جهة الصداع، لصحيحمعاوية بن وهب عن أبي عبد اللَّه (عليهالسلام) قال: «لا بأس بأن يعصّب المحرمرأسه من الصداع».

الثاني: ستر الرأس بحبل القربة كما هوالمتعارف حتّى في الأزمنة المتأخرة، واستدلّوا بما رواه الصدوق عن محمّد بنمسلم عن الصادق (عليه السلام) «عن المحرميضع عصام القربة على رأسه إذا استسقى؟فقال: نعم» و من الغريب ما في الجواهر والحدائق من توصيف الخبر بالصحيح، خصوصاًمن الحدائق مع تدقيقه في أسناد الروايات،و لعلهما وصفا الخبر بالصحّة لجلالة محمّدبن مسلم و رواية

/ 536