موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«479»

..........

_

و لكن خبر زرارة جوّز التغطية عند إرادةالنوم «في المحرم، قال: له أن يغطي رأسه ووجهه إذا أراد أن ينام» و ذكر في الجواهرأنّه يطرح أو يحمل على حال التضرر بالتكشفأو على التظليل، مضافاً إلى عدم حجيةالخبر في نفسه و ضعفه سنداً.

و لكن الخبر صحيح، فان رواتها ثقات ورواها أيضاً غير الثقات، و لا يضر في صحّةالخبر ضمّ الضعيف إلى الثقة إذا كانتالرواة متعددة، فإنّ الشيخ رواه عن سعدابن عبد اللَّه و هو ثقة، و عن موسى بنالحسن و هو ثقة أيضاً، و في نسخةٍ موسى بنالحسين و هو مجهول، و لكن لا يضر ذلك، لأنسعد يرويه عن موسى و الحسن بن علي و هو ابنفضال الثقة، و هو يرويه عن أحمد بن هلال ومحمّد بن أبي عمير، و لا يضر ضعف أحمد بنهلال بناءً على ضعفه، و أمّا بناءً علىوثاقته كما هو المختار عندنا فلا كلام، وكذا لا يضر ضعف أُمية بن علي القيسي، لأنّالحسن بن علي بن فضال يروي عن أحمد بن هلالو محمّد بن أبي عمير و أُمية بن علي القيسيجميعاً، فيكفي وثاقة ابن أبي عمير، و هميروون عن علي بن عطية و هو ثقة، و هو يرويعن زرارة فالخبر ثبت عن زرارة بروايةالثقات عنه و إن انضموا إلى غير الثقة،فالخبر لا يُرمى بالضعف.

فالصحيح في الجواب أن يقال: إنّه معارضبصحيحتين لزرارة «إنّه لا يخمر رأسه عندالنوم إذا أراد أن ينام» و بعد المعارضة والتساقط يرجع إلى المطلقات المانعة عن سترالرأس، و التقييد بحال اليقظة مبتلىبالمعارض.

/ 536