موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«484»

[20 ستر الوجه للنِّساء]

20 ستر الوجه للنِّساء

[مسألة 266: لا يجوز للمرأة المحرمة أن تستروجهها بالبرقع‏]

مسألة 266: لا يجوز للمرأة المحرمة أن تستروجهها بالبرقع أو النقاب أو ما شابه ذلك. والأحوط أن لا تستر وجهها بأي ساتر كان، كماأنّ الأحوط أن لا تستر بعض وجهها أيضاً.نعم، يجوز لها أن تغطي وجهها حال النوم، ولا بأس بستر بعض وجهها مقدمة لستر الرأس فيالصلاة، و الأحوط رفعه عند الفراغ منها (1).

_

الحدائق بنفسه لم يراجع التهذيب.

و كيف كان، لا ريب أنّ الاختلاف نشأ منصاحب الوسائل لا من التهذيب، فانّ الشيخقال في شرح قوله: فأمّا تغطية الوجه فيجوزذلك مع الاختيار غير أنّه يلزمه الكفّارة،فاستدل على جواز تغطية الوجه أوّلًابرواية زرارة، ثمّ استدلّ لوجوب الكفّارةلتغطية الوجه و إن كانت جائزة بروايةالحلبي المتقدِّمة «المحرم إذا غطى وجههفليطعم مسكيناً في يده» و لو كانت روايةالحلبي مشتملة على كلمة «رأسه» لكانتأجنبية عن موضوع كلام الشيخ، فإنّه (قدسسره) بصدد الاستدلال للحكم بلزوم الكفّارةلتغطية الوجه، فلا يحتمل وجود كلمة «رأسه»في الرواية، فراجع التهذيب.

(1) لا يجوز للمحرمة ستر وجهها و تغطيته بلاخلاف في الجملة، و تدل عليه عدّة منالروايات:

منها: ما في معتبرة عبد اللَّه بن ميمون«المحرمة لا تتنقب، لأن إحرام المرأة فيوجهها، و إحرام الرجل في رأسه».

و إنّما يقع الكلام في جهات:

/ 536