موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«495»

..........

_

عن أن يصنع المحرم شيئاً يمنع من وصولالشمس إليه، سواء بجعل شي‏ء فوق رأسه أوبجعله على أحد جوانبه ليستظل به.

و لعلّ أحسن ما استدلّوا به على اختصاصحرمة التظليل بما هو فوق الرأس، صحيح ابنسنان قال: «سمعت أبا عبد اللَّه (عليهالسلام) يقول لأبي و شكى إليه حرّ الشمس وهو محرم و هو يتأذى به، فقال: ترى أن أستربطرف ثوبي؟ قال: لا بأس بذلك ما لم يصبكرأسك».

و لكنّه واضح الدفع، لأنّ السائل كانيتأذّى من حرّ الشمس، فجوّز له الاستظلالللضرورة و نهاه عن التغطية و ستر رأسه فإنذلك محرم آخر غير الاستظلال، فموردالرواية هو الاضطرار لا الاختيار، فمعنىالرواية أنّه يجوز لك الاستظلال للضرورة ولكن لا تستر رأسك و لا تغطيه، فلا تدلالرواية على جواز الاستظلال اختياراًبأحد الجانبين الّذي هو محل الكلام.

(الرابعة:) هل يختص الحكم بحرمة التظليلبما إذا كان الساتر سائراً كظل سقفالسيارة أو القبّة و المحمل و نحو ذلك أويعم الاستظلال بالظل الثابت المستقر كظلالأشجار و الجدران و الجبال و نحو ذلك.

ذكر بعضهم الجواز في الظل الثابت و اختصاصالمنع بالظل السائر كالعلّامة في المنتهيو الفخر و أيدهما في الجواهر ج 18 ص 403، و هوالصحيح، و ذلك لأنّه لو كان هذا أمراًمحرماً لكان أمراً ظاهراً و واضحاً جدّاً،لكثرة ابتلاء الحاج حال سيرهم بالمرور تحتالظلال الثابتة و لا أقل من ظلال جدرانبيوت القرى و أبنيتها الّتي يمرّون بها،بل نفس الأمر برفع الستار و الحجاب و نحوهظاهر في أنّ الممنوع إحداث الستر و إيجادالمانع عن الاضحاء و شروق الشمس عليه، وأمّا الظل الثابت المستقر فلا يشملهالنهي، نظير المشي تحت السحاب فإنّه لايتوهّم المنع عنه، و لا

/ 536