موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«501»

[مسألة 273: كفّارة التظليل شاة]

مسألة 273: كفّارة التظليل شاة، و لا فرق فيذلك بين حالتي الاختيار و الاضطرار، و إذاتكرر التظليل فالأحوط التكفير عن كل يوم وإن كان الأظهر كفاية كفّارة واحدة في كلإحرام (1).

_

على الولي ردعه و منعه من ذلك.

و كذلك يجوز التظليل للرجال عند الضرورة ولو لشدّة الحر أو البرد كما في النصوصالمتظافرة.

(1) و هنا أُمور:

(الأوّل:) لا فرق في ثبوت الكفّارة بينحالتي الاختيار و الاضطرار، فانّالاضطرار يرفع المنع و أمّا الكفّارة فغيرمرتفعة، فإنّ الكفّارة و إن وردت فيالنصوص في موارد خاصّة و لكن يظهر منهاملازمة الكفّارة للتظليل و أنّ التظليل فيجميع الموارد لا يفارق الكفّارة، و يظهرذلك بوضوح من صحيح علي بن جعفر «أُظلل وأنا محرم؟ فقال: نعم، و عليك الكفّارة» فانقوله: «أُظلل» كما أنّه مطلق من حيثالاختيار و الاضطرار كذلك مطلق من حيثأسباب الاضطرار، فيعلم منه أنّ التظليلمطلقاً من أيّ سبب كان يلازم الكفّارة،نعم لو صدر التظليل منه عن غير اختيار لهبحيث لا يستند التظليل إليه، كما إذا حملهشخص إلى الظل فلا تجب الكفّارة عليه، لعدماستناد الفعل إليه حينئذ، و أمّا لو صدرالفعل منه اختياراً و لو للضرورة و لو كانتمثل التقية تجب الكفّارة.

بل يظهر من بعض الروايات المعتبرة أنملازمة الكفّارة للتظليل كانت أمراًمتسالماً عليه و أمراً مفروغاً عنه، و لذايسأل عن الإمام (عليه السلام) أنّه يظللاختياراً و يكفّر زعماً منه أنّ الكفّارةترفع الحرمة، فمنعه (عليه السلام) عن ذلكإلّا إذا كان مريضاً، ففي معتبرة عبداللَّه بن المغيرة قال: «قلت لأبي الحسنالأوّل (عليه‏

/ 536