موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«506»

[23 التقليم‏]

23 التقليم لا يجوز للمُحرم تقليم ظفره ولو بعضه، إلّا أن يتضرر المحرم ببقائه،كما إذا انفصل بعض أظفاره و تألم من بقاءالباقي فيجوز له حينئذ قطعه و يكفّر عن كلظفر بقبضة من الطعام (1).

_

و أمّا في غير مورد الاستياك مما يدمي فلايجوز قطعاً.

و أمّا الكفّارة فلم تذكر في شي‏ء منالروايات كفّارة للادماء، و قد ذكرنا أنتروك الإحرام مختلفة، قسم منها فيهالكفّارة و قسم آخر لا كفّارة فيه، و لكنالأحوط الأولى الكفّارة، لما تقدّم غيرمرة بناءً على نسخة «جرحت» في خبر علي بنجعفر.

(1) لا خلاف بين الفقهاء في تحريم الأخذ منالأظفار، من دون فرق بين البعض و الجميع، ومستنده أخبار عديدة:

منها: صحيح معاوية بن عمار «عن الرجلالمحرم تطول أظفاره، قال: لا يقص شيئاًمنها إن استطاع، فان كانت تؤذيه فليقصها،و ليطعم مكان كل ظفر قبضة من طعام» والمراد بالقص مطلق الإزالة و الأخذ، و لاخصوصية للقص المأخوذ بالمقص أي المقراضكما توهم، و ذلك بقرينة جملة من الرواياتالّتي ورد فيها التقليم الّذي يراد بهمطلق القطع و الأخذ من الظفر، كما في صحيحةزرارة «من نتف إبطه أو قلّم ظفره» و فيصحيحة أُخرى له «من قلّم أظافيره» و أصرحمن ذلك كلّه موثقة إسحاق «عن رجل نسي أنيقلّم أظفاره عند إحرامه، قال: يدعها» أييتركها و لا يأخذ شيئاً منها، و هذاالتعبير يشمل جميع أفراد الأخذ و أنواعهمن القص و القطع و نحوهما.

/ 536