موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«507»

[مسألة 274: كفّارة تقليم كل ظفر مد منالطعام و كفّارة تقليم أظافير اليد جميعهافي مجلس واحد شاة]

مسألة 274: كفّارة تقليم كل ظفر مد منالطعام و كفّارة تقليم أظافير اليد جميعهافي مجلس واحد شاة، و كذلك الرِّجل، و إذاكان تقليم أظافير اليد و أظافير الرِّجلفي مجلس واحد فالكفّارة أيضاً شاة (1).

_

و مقتضى إطلاق الروايات عدم الفرق بينالواحد و الجميع، نعم لو أذاه و تألم منبقائه لا بأس بقطعه كما في المعتبرةالمتقدِّمة، و لكن يكفّر عن كل ظفر بقبضةمن طعام.

و هل يكتفى بمطلق الأذية العرفية أو لابدّ من أن يبلغ حدّ الضرورة؟ وجهان.

الظاهر هو الأوّل، و ذلك لأنّ المرادبالاستطاعة المذكورة في صحيح معاوية بنعمار هي العادية العرفية لا القدرةالحقيقية العقلية، و إلّا ففي صورةالاضطرار و الضرورة القدرة العقلية حاصلةأيضاً، فالعبرة بالعسر و الحرج العرفيين،و المدار بالأذية العرفية و إن لم تبلغ حدّالضرورة.

(1) المشهور بين الأصحاب أن في تقليم كل ظفرمداً من طعام كما في صحيحة أبي بصير وبإزائها مطلقات من حيث الواحد و الجميع أنعليه دماً أو شاة كما في صحيحتي زرارةالمتقدمتين، و ورد في صحيحة معاوية بنعمار المتقدِّمة «قبضة من طعام» و لكنّهالا تكون معارضة لما دلّ على أن فيه مداً منالطعام، لأن موردها الأذية و الضرورة، ولا مانع من الالتزام بمضمونها في موردها،فتكون النتيجة أن تقليم كل ظفر إذا كان ممايؤذيه ففديته كف من الطعام و قبضة منه، وإذا كان لا يؤذيه بقاؤه فقطعه، فمد من طعامكما في صحيحة أبي بصير.

ثمّ إن هنا إشكالًا و هو أنّ الشيخ روىرواية أبي بصير و ذكر فيها «قيمة مد منطعام» و رواها الصدوق «عليه مد من طعام» ولا شك أنّ الإمام (عليه السلام)

/ 536