موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«508»

..........

_

لم يذكر لأبي بصير تارة قيمة مد و أُخرىيذكر له مد من طعام، فالرواية واحدة جزماًفأبو بصير إمّا روى «قيمة مد من طعام» أوروى «مد من طعام» فأحدهما اشتباه، و لا ريبأنّ الترجيح مع الفقيه بوجهين:

(الأوّل:) أنّ الصدوق أضبط من الشيخ كمايظهر ذلك بوضوح لمن يراجع كتاب التهذيب والاستبصار قال في الحدائق: لا يخفى على منراجع التهذيب و تدبّر أخباره ما وقع للشيخ(قدس سره) من التحريف و التصحيف في الأخبارسنداً و متناً و قلّ ما يخلو حديث منأحاديثه من علة في سند أو متن و ما ذكره لايخلو من إغراق و مبالغة، إلّا أنّ القدرالمسلم أنّ الشيخ أكثر اشتباهاً منالصدوق.

و يؤيّد ما ذكرنا أنّ الشيخ استدلّ لماذكره المفيد في المقنعة برواية أبي بصير،و المذكور في المقنعة «مد من الطعام» فذكرالقيمة في رواية أبي بصير لا بدّ أن يكوناشتباهاً، و إلّا لا يصلح خبر أبي بصيردليلًا لما ذكره المفيد في المقنعة،فالمعتمد إنّما هو رواية الفقيه.

(الثاني:) أن قيمة مد من طعام لا يمكن أنتكون كفّارة، لاستحالة التخيير بين الأقلو الأكثر، فانّ الطعام اسم للحنطة والشعير و التمر و الأرز و نحوها، و قيمةهذه الأُمور مختلفة فكيف يمكن جعل قيمةهذه الأُمور ملاكاً للواجب، فالأقل ممايصدق عليه قيمة الطعام يكون مصداقاًللواجب.

ثمّ إنّه يظهر من الجواهر أن نسخة الفقيهأيضاً مختلفة و لكن الاختلاف إنّما هو بينالفقيه و التهذيب.

/ 536