موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«518»

(4) الأشجار أو الأعشاب الّتي تنمو في دارنفس الشخص أو في ملكه، أو يكون الشخص هوالّذي غرس ذلك الشجر أو زرع العشب، و أمّاالشجرة الّتي كانت موجودة في الدار قبلتملكها فحكمها حكم سائر الأشجار (1).

_

(1) يدل على الاستثناء صحيحة حريز عن أبيعبد اللَّه (عليه السلام) «قال: كل شي‏ءينبت في الحرم فهو حرام على الناس أجمعينإلّا ما أنبته أنت و غرسته» و الروايةصحيحة صريحة في الاستثناء.

و لا يخفى أنّ الوسائل لم يذكر حرف «إلّا»و هي مذكورة في التهذيب و كل من روى عنالتهذيب بذكر «إلّا» فنسخة الوسائل غيرصحيحة.

و كذا يستثني ما ينبت في ملك الإنسان بأنسبق ملك الدار أو الأرض على غرس الشجرة أوزرع العشب فحينئذ يجوز قلعها و إلّا فلا،فالشجرة إذا كانت موجودة في الدار قبلتملكها فلا يجوز قلعها.

و يدلُّ على ذلك عدّة من النصوص و فيالروايات ورد المنزل و الدار و المضرب، والمقصود أنّ الشجرة إذا كانت موجودة قبلتملك ما فيه الشجرة فلا يجوز قلعها، و أمّاإذا غرست بعد تملك الدار أو المضرب فحينئذيجوز قلعها و لا خصوصية للدار و المضربفذكر المنزل أو الدار خرج مخرج التمثيل، ويدلُّ على ذلك صريحاً موثقة إسحاق بن يزيد«عن الرجل يدخل مكّة فيقطع من شجرها، قال:اقطع ما كان داخلًا عليك، و لا تقطع ما لميدخل منزلك عليك».

و الرواية موثقة فان طريق الصدوق إلىإسحاق بن يزيد صحيح و إن كان فيه علي بنالحسين السعدآبادي فإنّه ثقة على الأصح،لأنّه من رجال كامل الزيارات‏

/ 536