موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«521»

..........

_

أوّلًا بذبح بقرة ثمّ يقلعها نظير كفّارةالظهار، فالقلع يكون جائزاً بعد التكفير،و هذا غير جائز قطعاً، و الكلام في كفّارةالقطع لا الكفّارة الّتي تجوز القطع.

هذا كلّه بناءً على نسخة الوسائلالموجودة بأيدينا، و أمّا بناءً على ما فيالتهذيب و بناءً على جميع من روى عنهكالوافي و الحدائق و الجواهر فلا يرد هذاالاشكال لقوله: «فإن أراد نزعها نزعها وكفّر بذبح بقرة» فإنّ التكفير يكون بعدالنزع.

نعم، يرد إشكال آخر، و هو أنّ الرواية تدلعلى جواز القلع في نفسه و لكن مع التكفير،فلا يكون القلع محرماً، و هذا مقطوعالبطلان.

(منها:) صحيحة سليمان بن خالد عن أبي عبداللَّه (عليه السلام) قال: «سألته عن الرجليقطع من الأراك الّذي بمكّة، قال: عليهثمنه يتصدق به، و لا ينزع من شجر مكّةشيئاً إلّا النخل و شجر الفواكه» و هذهالرواية نقلت بطريقين:

أحدهما: طريق الشيخ إلى سليمان بن خالد وفيه الطاطري الواقفي فتكون ضعيفة عندجماعة كالمدارك و أمثاله.

ثانيهما: طريق الصدوق إلى سليمان، و ليسفيه الطاطري فتكون معتبرة عند الكل، ودلالتها واضحة في التصدّق بثمن الشجرة.

و ربما يتوهّم أنّها واردة في خصوص الأراكفالحكم بلزوم الكفّارة مختص به.

/ 536