موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«524»

[أين تُذبح الكفّارة؟ و ما مصرفها]

أين تُذبح الكفّارة؟ و ما مصرفها

[مسألة 283: إذا وجبت على المحرم كفّارةلأجل الصيد في العمرة فمحل ذبحها]

مسألة 283: إذا وجبت على المحرم كفّارة لأجلالصيد في العمرة فمحل ذبحها مكّة المكرمة،و إذا كان الصيد في إحرام الحجّ فمحل ذبحالكفّارة منى (1).

_

(1) المعروف و المشهور أن من أصاب صيداً وهو محرم يجب عليه ذبح الكفّارة بمنى إن كانالصيد في إحرام الحجّ، و إن كان الصيد فيإحرام العمرة فموضع الذبح مكّة المكرمةفلا يجوز التأخير عنهما.

و هل يجوز التقديم عليهما بأن يذبح فيموضع الصيد؟ المعروف أيضاً عدم الجواز وعن المحقق الأردبيلي (قدس سره) الجواز.

و الصحيح ما هب إليه المشهور لجملة منالروايات.

منها: صحيح عبد اللَّه بن سنان «من وجبعليه فداء صيد أصابه و هو محرم، فان كانحاجّاً نحر هديه الّذي يجب عليه بمنى و إنكان معتمراً نحره بمكّة قبالة الكعبة».

و منها: صحيحة زرارة «في المحرم إذا أصابصيداً فوجب عليه الفداء فعليه أن ينحره إنكان في الحجّ بمنى حيث ينحر الناس، فان كانفي عمرة نحره بمكّة». و غير ذلك منالروايات.

مضافاً إلى الآية المباركة «لاتَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَ أَنْتُمْ حُرُمٌوَ مَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّداًفَجَزاءٌ مِثْلُ ما قَتَلَ مِنَالنَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوا عَدْلٍمِنْكُمْ هَدْياً بالِغَ الْكَعْبَةِ»فلو فرضنا وجود رواية مخالفة تطرحللمخالفة مع الكتاب الّذي هو أوّلالمرجحات في باب تعارض الأخبار. و في عدّةمن روايات المقام استشهد بهذه الآية،فالتأخير عن‏

/ 536